Accessibility links

logo-print

أوباما يطلب من الكونغرس رصد مزيد من الأموال لمواجهة فيروس أنفلونزا الخنازير


أعلن البيت الأبيض ليل الثلاثاء الأربعاء أن الرئيس باراك أوباما طلب من النواب الأميركيين رصد ملياري دولار إضافية لمواجهة خطر انتشار أنفلونزا الخنازير.

كذلك، طلب أوباما 200 مليون دولار إضافية لمواجهة الأزمة الإنسانية الخطيرة الناتجة عن المعارك بين الجيش الباكستاني وطالبان في شمال غرب البلاد والتي تمثلت في نزوح 2.5 مليون شخص.

وأوردت رسالة للبيت الأبيض أن أوباما طلب ملياري دولار إضافية من أجل التصدي لفيروس "AH1N1"وتبني أقصى صد من الوقاية، وذلك جراء العناصر المجهولة التي تظل مرتبطة بالفيروس وخطر تجدده هذا الخريف مع موسم الأنفلونزا العادية.

وفي هذه الرسالة التي وجهت إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ذكر أوباما أنه سبق أن طلب 1.5 مليار دولار في30 ابريل/نيسان.

وأضافت الرسالة أنه منذ ذلك الطلب، وصلتنا معلومات كثيرة عن المرض والرد الوطني الذي قد تقتضيه الضرورة خلال الأشهر المقبلة.

وتابع أوباما من أجل انتهاج أقصى حد من الوقاية، أطلب من الكونغرس بحث طلب إضافي بقيمة ملياري دولار، إضافة إلى السلطة الضرورية لتعزيز قدرات الرد لدى بلادنا على انتشار محتمل للمرض.

وشدد أوباما على ضرورة أن يؤمن له الكونغرس حدا أقصى من المرونة في استخدام هذا المال، وذلك للسماح له بمواجهة الأوضاع الطارئة.

وبالنسبة إلى باكستان، قال أوباما إن هذا المال سيستخدم لتقديم مساعدة عاجلة إلى النازحين وسيساعدهم في العودة إلى منازلهم.

وسبق أن أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مايو/أيار الماضي مساعدة عاجلة لباكستان بقيمة تتجاوز مئة مليون دولار.
XS
SM
MD
LG