Accessibility links

واشنطن تعزز قدرتها على اعتراض صواريخ بيونغ يانغ بعيدة المدى وإسقاطها


قال رئيس وكالة الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن الولايات المتحدة عززت قدرتها على إسقاط الصواريخ بعيدة المدى التي قد تطلقها كوريا الشمالية وأنها أجرت ثلاثة اختبارات تحاكي مثل هذا الهجوم، طبقا لما ذكرته رويترز.

وقال اللفتاننت جنرال باتريك أوريلي الثلاثاء في مؤتمر حول الدفاع الصاروخي بجامعة الدفاع الوطني التابعة للبنتاجون إننا أدخلنا تعديلات لمنح أنفسنا ثقة أكبر حتى على الرغم من أننا اعترضنا الصواريخ في المرات الثلاث.

وقال أوريلي ردا على سؤال ان قدرة الولايات المتحدة على إصابة نقطة معينة في الصاروخ المستهدف تحسنت كثيرا خلال الاختبارات. وجرى أحدث الاختبارات التي تحاكي هجوما من كوريا الشمالية في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأضاف لذا إذا كان السؤال هو هل من المرجح أن تتمكنوا من اعتراض أي صاروخ يطلق من هناك.. فالإجابة هي نعم وذلك استنادا إلى تلك الاختبارات الثلاثة وما نعرفه عن هذا التهديد.

وسيصدر أي قرار باعتراض صاروخ تطلقه بيونغ يانغ عن سلطات القيادة الوطنية الأميركية ويرأسها الرئيس باراك أوباما.

وقالت وسائل إعلام في كوريا الجنوبية إن بيونغ يانغ قد تختبر الشهر الحالي صاروخا مصمما للوصول إلى الأراضي الأميركية.
وكانت كوريا الشمالية قد أجرت الأسبوع الماضي تجربة نووية واختبرت عددا من الصواريخ قصيرة المدى وهددت بشن هجوم على الجنوب مما أدى إلى تصعيد التوتر إلى واحد من أعلى مستوياته منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

ونقلت صحيفة جونغ أنغ ايلبو عن مصادر في مخابرات كوريا الجنوبية قولها إن الشمال يستعد فيما يبدو لإطلاق صاروخ ذاتي الدفع عابر للقارات يقدر مداه بما يتراوح بين 4000 و6500 كيلومتر من قاعدة على ساحلها الغربي.

وبعد الضغط عليه لتحديد مدى ثقته في نجاح الولايات المتحدة في إسقاط الصواريخ باستخدام صواريخ اعتراضية موجودة على أرض الولايات المتحدة أحجم أوريلي عن القول إن هذا الأمر ممكن إلى حد كبير.
وقال لن أدعكم تدفعوني إلى قول شيء، أنا لا أعرف الفرق بين إلى حد كبير ومرجح لكن نعم أعتقد أنه من المرجح أننا سنجري عملية اعتراض ناجحة لهذه القدرة استنادا إلى البيانات التي شاهدتها.

وتعتبر الدفاعات الحصينة الوحيدة للولايات المتحدة أمام الصواريخ بعيدة المدى العابرة للقارات هي شبكة من الصواريخ الاعتراضية وضعت في اسطوانات تحت الأرض منذ عام 2004 في فورت جريلي بولاية ألاسكا وقاعدة فاندنبيرغ الجوية في كاليفورنيا.
XS
SM
MD
LG