Accessibility links

logo-print

دراسة تحث على التعجيل بعلاج الجلطة الدماغية الخفيفة


كشفت دراسة أجريت مؤخرا عن أن نصف المصابين بجلطة دماغية خفيفة مثل السكتة الافقارية العابرة يصابون بجلطة كبرى بعد مضي 24 ساعة على ذلك.

ودعا الدكتور بيتر روثويل أستاذ في علم الأعصاب السريري في جامعة أكسفورد البريطانية إلى إيصال رسالة إلى الأشخاص المصابين بالسكتة مفادها ضرورة زيارتهم الطبيب فوراً وخاصة إذا شعروا بضعف أو اضطراب في الكلام يدوم أكثر من 10 دقائق.

وحث روثويل هؤلاء على عدم الانتظار لليوم التالي حتى لا يفوت الأوان.

ونشر روثويل ورفاقه مقالاً في مجلة "الأعصاب" أشاروا فيه إلى أنهم تابعوا الملفات الصحية لنحو1247 شخصاً عانوا في الماضي من السكتة الافقارية العابرة والتي يرمز إليها أيضاً بالأحرف الثلاثة "TLA"وهي عبارة عن انسداد موقت في تدفق الدم إلى الأوردة.

وتبين أن 35 من بين هؤلاء عانوا مرة أخرى من جلطة دماغية أخرى خلال الساعات الـ24 التي تلت إصابتهم بالجلطة الأولى.

كما تبين أن 2.1 بالمئة من هؤلاء أصيبوا بالجلطة الدماغية خلال الساعات الأولى من إصابتهم بالجلطة الأولى و1.2 بالمئة أصيبوا بالثانية خلال الساعات الـ 12 من الإصابة بالجلطة الأولى و1.5 بالمئة خلال الساعات الـ24 من أول إصابة.

وقال روثويل إنه يجب التركيز على المرضى فوق الـ60 أصحاب ضغط الدم المرتفع والبحث عن العوارض السريرية التي يصابون بها مثل الضعف الجسدي وفترة الإصابة بالسكتة الدماغية، مشدداً على ضرورة التعجيل في معالجتهم.
XS
SM
MD
LG