Accessibility links

وزير الدفاع الإسرائيلي لا يستبعد احتمال شن هجوم عسكري ضد إيران


رفض وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الذي يزور الولايات المتحدة الأربعاء استبعاد احتمال شن هجوم عسكري على إيران في تعليقات جاءت بعد ساعات من تصريح وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بأن إسرائيل لن تفعل ذلك.

وقال باراك بعد اجتماعات عقدها مع مسؤولين من إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن إنه يكرر ما قلته دائما وهو أننا لا نستبعد أي خيار من على الطاولة.

وكان ليبرمان قد قال في وقت سابق في مؤتمر صحافي في موسكو "إسرائيل لا تخطط لقصف إيران."

وكانت إسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط وصفت مرارا تخصيب إيران لليورانيوم بأنه خطر يتهدد وجودها وقالت إن جميع الخيارات مطروحة فيما يتعلق بمنع طهران من صنع أسلحة نووية.

وقال باراك إن إسرائيل تؤيد مبادرة إدارة أوباما الخاصة بمحاولة منع إيران من صنع أسلحة نووية من خلال المحادثات، لكنه عبر عن اعتقاده أن هذه الجهود يجب أن تكون محددة بإطار زمني.

وأضاف أن الأمر لن يستغرق وقتا طويلا لاكتشاف طموحات إيران النووية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي "نحن نتحدث عن عدة أشهر لا أكثر. سواء كان ذلك في أواخر أغسطس أو مطلع أو منتصف سبتمبر ، فهذه مدة كافية لمعرفة ما إذا كان الإيرانيون جادين بشأن التوصل إلى حل وسط أم أنهم يستهلكون الوقت فحسب."

إلا أن إيران تقول إن برنامجها النووي يهدف إلى توليد الكهرباء.

المشكلة الإيرانية لن تحل إلا بالطرق الدبلوماسية

وفي السياق نفسه، أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن المشكلة النووية الإيرانية لن تحل إلا بالطرق الدبلوماسية، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وقال تشوركين خلال مؤتمر نظمته وكالة أنباء نوفوستي بين موسكو ونيويورك بتقنية الفيديو: لا يوجد سبيل بديل للطرق الدبلوماسية لا يؤدي إلى زيادة حدة المواجهة في حل المشكلة النووية الإيرانية . وأضاف أنه تصدر حاليا عن الجانب الأميركي إشارات إيجابية بشأن تسوية المشكلة الإيرانية عن طريق الحوار.

وتابع تشوركين قائلا إنه يبدو لنا أن إدارة أوباما مخلصة تماما في سعيها لإيجاد حل دبلوماسي لهذه المشكلة. وأكد أن روسيا تأمل في أن تقوم إيران من جانبها ببلورة ردها على مقترحات السداسي، روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا في أسرع وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG