Accessibility links

نواب ديموقراطيون ينتقدون تصريحات الرئيس أوباما حول المستوطنات الإسرائيلية


انتقد نواب ديموقراطيون أميركيون الأربعاء التصريحات الأخيرة للرئيس باراك أوباما المتعلقة بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، معتبرين أنها تحوّل في سياسة الولايات المتحدة حيال إسرائيل.

وقال النائب الديموقراطي عن نيويورك انتوني وينر إن الرئيس تخطى ما يعتقده معقولا في العلاقات مع ديموقراطية أخرى.

ويذكر أن الرئيس اوباما كرر خلال الأسابيع الأخيرة تأييده لحل يقوم على أساس دولتين في الشرق الأوسط، وتأكيده على ضرورة وقف الاستيطان في الضفة الغربية، بينما يعارض ذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وتتزامن هذه الانتقادات من فريقه، مع بدأ أوباما الأربعاء زيارته الرياض والشرق الأوسط تحت شعار الانفتاح على العالم الإسلامي والبحث عن السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقالت شيري بيركلي النائبة الديموقراطية عن ولاية نيفادا في الجزء الغربي من الولايات المتحدة، إن تصريحات أوباما تؤكد حدوث تغير حاسم في السياسة الأميركية والاتفاقات الإسرائيلية-الأميركيةفي السنوات الـ20 الأخيرة.

واعتبر النائب عن نيويورك جوزيف كراولي أنه من الضروري الانتباه الشديد حتى لا نتعدى على سيادة إسرائيل.

وفي المقابل، حصل الرئيس أوباما على دعم رئيس الأكثرية الديموقراطية في مجلس النواب ستيني هوير الذي اعتبر أن موقف أوباما من المستوطنات هو ذات الموقف الذي يعبر عنه القادة الديموقراطيون والجمهوريون في الكونغرس.

مظاهرة إسرائيلية أمام القنصلية الأميركية في القدس
XS
SM
MD
LG