Accessibility links

logo-print

أوكسفام تدين تبذير قسم كبير من المساعدات التي تقدم إلى أفغانستان


أدانت منظمة أوكسفام البريطانية غير الحكومية الخميس تبذير قسم كبير من المساعدات لأفغانستان واعتبرت أن السلام سيكون صعب المنال طالما الفقر مستمر.

وأعلن مسؤول أوكسفام في أفغانستان مات فالدمان في مؤتمر صحافي عقده في مدريد أن قسما كبيرا من المساعدات تهدره الشركات الأجنبية التي تحقق منافع كبيرة وتشغل مستشارين أجانب قد تفوق رواتبهم مليون دولار في السنة.

وقال فالدمان إن عدة شركات معظمها أميركية تحقق أرباحا كبيرة على حساب النزاع الأفغاني دون انجاز النتائج المرجوة من هذه المساعدات.

وتابع نعلم أن الفقر عنصر مهم في النزاع وطالما لا نحقق تقدما ضد الفقر فإن فرص السلام ستكون ضئيلة.

واعتبر مات فالدمان أن ما بين ثلث إلى 40 بالمئة من المساعدات المالية الدولية تعود إلى الدول المانحة لأن قسما كبيرا منها لا يمنح إلا شرط استخدامه لاقتناء تجهيزات وخدمات مصدرها الدولة المانحة.
لكنه لم يعط القيمة الإجمالية لمجمل المساعدات الدولية في أفغانستان.

وتوصي أوكسفام ببذل المزيد من الجهود لزيادة المساعدات المباشرة للحكومة الأفغانية.
XS
SM
MD
LG