Accessibility links

لافروف يقول إن روسيا تسعى لتحقيق سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط


قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسية إن سوريا تعتبر من أهم دول منطقة الشرق الأوسط وشريك أساسي لروسيا الاتحادية التي تسعى دوما لتعزيز الحوار السياسي والتعاون الاقتصادي مع سوريا.

وأضاف لافروف في مقابلة مع مراسل وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" في موسكو الأربعاء، أن روسيا تعمل من أجل تحقيق سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط يتضمن إنهاء احتلال الجولان السوري وجميع الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 تمشيا مع قرارات الشرعية الدولية.

وأشار الوزير الروسي أن زيارته إلى دمشق مؤخرا تأتي ضمن أطر الممارسة الراسخة لتبادل الآراء المتسم بطابع الثقة بين البلدين مؤكدا وجود أساس متين ترسخ على مدى عشرات السنين للتعاون بين سوريا وروسيا في المجالات الاقتصادية والعسكرية والتقنية والثقافية والإنسانية.

ولفت وزير الخارجية الروسية إلى أن الاتصالات الثنائية بين البلدين شهدت تطورا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين وخصوصا زيارات الرئيس بشار الأسد الأخيرة إلى روسيا بدءا من عام 2005.

وأوضح لافروف إن حجم التبادل التجاري بين سوريا وروسيا سجل مبلغ ملياري دولار حيث تقوم الشركات الروسية بتنفيذ عدد من المشاريع الكبيرة في سوريا وخصوصا في مجال استخراج وتكرير ونقل موارد الطاقة كما تلعب دورا فعالا في تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأعرب وزير الخارجية الروسية عن ارتياح بلاده لديناميكية العلاقات السورية الروسية ووجود رغبة مشتركة لدى الطرفين للمضي قدما في تطويرها مشيرا إلى أن الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في قمة سوتشي بين الرئيسين بشار الأسد وديمتري ميدفيديف في أغسطس/ آب من العام الماضي يجري تنفيذها كما أنها تفتح آفاقا جديدة أمام التعاون في مجالات التكنولوجيات العالية.

وأكد الوزير الروسي اهتمام بلاده بزيادة التعاون الاقتصادي والتجاري مع سوريا وتوسيع الصلات متبادلة النفع بين رجال الأعمال في البلدين.

وحول الوضع في الشرق الأوسط، قال لافروف: إن موسكو تعمل على نحو نشط لاستئناف عملية السلام في المنطقة موضحا انه تم التأكيد مجددا على المبادئ الأساسية للسلام في المنطقة خلال جلسة مجلس الأمن الدولي التي عقدت في الحادي عشر من مايو/أيار الماضي بمبادرة من روسيا وبرئاستها.

وأضاف لافروف إننا نجري مع الإسرائيليين حوارا ونواصل العمل بإصرار من أجل استئناف عملية السلام على جميع المسارات وهذا ما يهدف إليه مؤتمر موسكو حول الشرق الأوسط، لافتا إلى وجود تعاون وتنسيق بين روسيا والولايات المتحدة بهذا الشأن داعيا الإدارة الأميركية إلى الاهتمام بشكل أكبر بالعمل الجماعي بهذا المجال.

كما دعا الوزير الروسي إسرائيل إلى وقف كل أشكال الاستيطان داخل الأراضي العربية المحتلة وقال إن المستوطنات تشكل عقبة أساسية أمام أي اتفاق سلام مقبل، مؤكداً اتفاق الجانبين الروسي والأميركي حول هذه المسألة.
XS
SM
MD
LG