Accessibility links

الزعيم الإيراني خامنئي يقول إن الكراهية التي تشعر بها المنطقة لأميركا لن تتغير


قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية أية الله علي خامنئي الخميس إن الولايات المتحدة مكروهة بشدة في الشرق الأوسط موجها حديثه إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما قائلا إن الخطب "الجميلة" وحدها لن تحسن صورة بلاده في العالم الإسلامي، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء رويترز.

وأضاف خامنئي قائلا إنه في اليوم الذي وجه فيه اوباما خطابا مهما إلى العالم الإسلامي من العاصمة المصرية القاهرة أن الكراهية التي تشعر بها المنطقة لأميركا لا يمكن أن تتغير بشعارات بل هناك حاجة إلى أن تتغير التصرفات الأميركية.

وفي اختلاف عن سياسات سلفه جورج بوش عرض أوباما تحسين العلاقات مع الجمهورية الإسلامية إذا أرخت قبضتها. ويقول زعماء ايران إنهم يريدون أن يشهدوا تغيرا حقيقيا في سياسات خصمهم القديم.

وقال خامنئي في خطاب نقله التلفزيون الإيراني إن أمم هذا الجزء من العالم تكره أميركا بشدة لأنها طوال سنوات كثيرة شهدت عنفا وتدخلا عسكريا وانتهاكات للحقوق وتمييزا من أميركا، على حد وصفه.

وأضاف خامنئي وهو الزعيم الأعلى وله القول الفصل في كل شؤون الدولة، إنه حتى إذا وجهوا خطبا معسولة وجميلة إلى الأمة الإسلامية فإن ذلك لن يحدث أي تغيير. لن يتغير شيء بالخطب والشعارات، على حد قوله.

وألقى خامنئي خطابه في طهران بمناسبة الذكرى العشرين لوفاة سلفه الزعيم الأعلى الإيراني الراحل أية الله روح الله الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية.

كما وصف خامنئي إسرائيل التي لا تعترف بها الجمهورية الإسلامية بأنها ورم سرطاني في قلبالعالم الإسلامي.

ويسعى أوباما لتشكيل تحالف من الحكومات الإسلامية التي تساند جهوده لإحياء محادثات السلام المتوقفة في الشرق الأوسط وتساعد الولايات المتحدة على كبح طموحات إيران النووية التي تقول طهران إنها سلمية، لكن الغرب يقول إنها تهدف إلى بناء قنابل.

وقال خامنئي إذا كنتم أيها المسلمون ترون أن العالم الغربي يتحدث إليكم بقدر أكبر من الرقة فان هذا نتيجة للوعي الشعبي والمقاومة في العالم الإسلامي.

ووصفت إسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط الأنشطة النووية لإيران مرارا بأنها تمثل تهديدا لوجودها ولم تستبعد هي أو واشنطن العمل العسكري إذا فشلت الدبلوماسية في حل الخلاف.

واتهم خامنئي الولايات المتحدة التي يشير إليها الزعماء الإيرانيون عادة باسم "الشيطان الأكبر "بالعجرفة العالميةوبالكذب بشأن طموحات طهران النووية.

وقال إن الأمة الإيرانية أعلنت مرارا أنها لا تريد أسلحة نووية. الحصول على أسلحة نووية سوف يخلق خطرا كبيرا ومشاكل ونحن لا نريدها حتى لو أعطونا مالا.

وأضاف خامنئي أن الولايات المتحدة احتلت دولتين مسلمتين هما العراق وأفغانستان بذريعة مكافحة الإرهاب.

وتابع قائلا إن الإرهابيين يقتلون واحدا أو اثنين أو عشرة، لكنكم تقتلون 100 أو 150 شخصامشيرا إلى ازدياد القتلى المدنيين في أفغانستان حيث تقاتل قوات أجنبية وأفغانية عناصر طالبان.
XS
SM
MD
LG