Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة ستة أشخاص في اشتباكات بين قوات الأمن الفلسطينية وحماس في الضفة الغربية


قالت مصادر أمنية فلسطينية يوم الخميس إن اشتباكات بين عناصر من قوات الأمن الفلسطيني وناشطين ينتمون إلى حركة المقاومة الفلسطينية حماس في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وجرح اثنين آخرين.

وأوضحت المصادر أن تبادلا لإطلاق النار جرى بين قوات الأمن الفلسطينية وناشطين من حماس تحصنوا في منزل في المدينة، مؤكدة مقتل ثلاثة من عناصر الحركة.

وأدت الاشتباكات، وفقا للمصادر ذاتها، إلى مقتل احد عناصر قوات الأمن وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وحملت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس في مؤتمر صحافي في غزة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض المسؤولية الكاملة عن ما وصفته بـ "الجريمة."

بدورها، انتقدت حماس في بيان صدر عنها قادة السلطة الفلسطينية واعتبرت ما يجري في الضفة الغربية "عدوان" ضد عناصرها.

وهذا الاشتباك هو الثاني في اقل من أسبوع بين قوات الأمن الفلسطينية وعناصر من حماس في الضفة الغربية.

حيث جرت اشتباكات في 31 مايو/أيار الماضي عندما حاولت الشرطة الفلسطينية اعتقال محمد السمان قائد كتائب القسام في شمال الضفة الغربية والذي كان مطلوبا لدى إسرائيل.

وأدت الاشتباكات إلى مقتل السمان وناشط آخر ينتمي للحركة.
XS
SM
MD
LG