Accessibility links

مسؤول: التجاوزات على منشآت النفط في كركوك لن تؤثر على عمليات تطوير قطاعها النفطي


أكد مسؤول في شركة نفط الشمال في كركوك أن منازل المتجاوزين على المنشآت النفطية في المدينة لن تشكل عائقا أمام الشركات التي تنوي الاستثمار في قطاع النفط هناك، لافتا إلى أن الحقول النفطية التي من المؤمل اكتشافها بعيدة عن تلك المنازل.

وأشار رئيس المهندسين الأقدم في الشركة المهندس مازن جواد في حديث مع مراسلة "راديو سوا"، أن المنازل التي يقطن أغلبها عوائل كردية عادت إلى كركوك بعد سقوط النظام السابق، تمثل تجاوزا على المنشآت النفطية الموجودة حاليا، وليس على تلك التي سيتم اكتشفها في المستقبل.

ودعا جواد، من جهة أخرى، الحكومة إلى "معالجة هذه التجاوزات" وعدم السماح بالتجاوز على الملكية العامة أو بالبناء العشوائي مع مراعاة الجانب الإنساني في الموضوع، على حد تعبيره.

وأوضح جواد أن معالجة ظاهرة التجاوز على الأراضي النفطية تحتاج لقوانين خاصة، يأتي في مقدمتها قانون النفط والغاز، مشددا على ضرورة عدم السماح لتلك العوائل بالسكن في مناطق وصفها بالخطرة، مشيرا إلى وقوع "حوادث مؤسفة" بسبب حصول تسربات من أنابيب الغاز أو النفط التي يبنى بالقرب منها منازل متجاوزة.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية حذرت في تقرير نشرته نهاية الشهر الماضي، من أن منح عقود نفطية لشركات أجنبية لتطوير حقول كركوك، قد يؤدي إلى زيادة الصراع بين مكوناتها المختلفة في ظل قيام عائلات كردية بتشييد منازلها في المناطق القريبة من تلك الحقول.

التفاصيل في تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG