Accessibility links

بابل تسعى للحصول على بدائل لتمويل مشاريعها الخدمية


شكل ديوان محافظة بابل فريقا لإعمار المحافظة يتكون من مجموعة من أصحاب الخبرات والاستشاريين من الموظفين السابقين والحاليين والمنظمات والنقابات في محاولة لإيجاد بدائل لتمويل مشاريع المحافظة في ظل قصور تخصيصات "تنمية الأقاليم" عن تلبية احتياجات المحافظة.

وقال محافظ بابل سلمان ناصر طه في حديث لمراسل "راديو سوا": "قررنا تشكيل فريق إعمار محافظة بابل، وهو يتكون من هيئات استشارية في قطاع الخدمات والقطاع القانوني والقطاع الاقتصادي، وفي كل قطاع توجد قطاعات فرعية لمعالجة أكثر المواضيع حساسية والتي تهم المواطن في المحافظة".

وأضاف المحافظ طه قوله إن "الفريق يتكون من خليط من الوجوه العلمية والنخب في محافظة بابل. وتجرأنا أن نجعل هذا الفريق من الدوائر في بابل والمنظمات والنقابات وبعض الاستشاريين من أصحاب الخبرة الذين عملوا مع بعض المنظمات الأجنبية وممن عمل في دوائر الدولة وترك العمل، ومن المستمرين في الخدمة في دوائر الدولة، وسيقدم هذا الفريق خدمات مجانية إلى المحافظة".

وعن واجبات هذا الفريق، قال محافظ بابل سلمان ناصر طه: "أولا إعداد مسودات مشاريع، وسيناقش المشاريع التي تأتي إلى المحافظة، ويحاول أن يكون معينا للمحافظة في وضع أولويات للأعمال. وأعتقد أن التركيز على القطاع الزراعي والخدمي سيكون له أولوية، وسنركز على تقديم المعونة لهيأة الاستثمار في إنجاز أعمالها، واعتقد أن الميزانية المنخفضة تدفعنا نحو الاستثمار أو أعمال المنظمات الإنسانية لإيجاد بدائل للتمويل لبعض المشاريع التي قد تكون بسيطة، ولكن ستترك أثرا جيدا في المحافظة".

وأعرب محافظ بابل عن أمله في أن تعوض وزارة المالية المحافظات العراقية بميزانية تكميلية مناسبة في الفترة المقبلة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG