Accessibility links

الخزانة الأميركية تدفع 30.1 مليار دولار لشركة جنرال موتورز لمساعدتها على إعادة الهيكلة


أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الجمعة أنها دفعت إلى شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات المساعدة البالغة 30.1 مليار دولار التي وعدتها بها لمساعدتها على إعادة الهيكلة بعدما أشهرت إفلاسها.

وقد ظهر هذا القرض الذي أعلن مساء الأحد في التقرير الأخير عن المعاملات التي أجريت في إطار خطة مساعدة النظام المالي التي أقرها الكونغرس في أكتوبر/تشرين الأول.

وغداة إشهار إفلاسها الثلاثاء، منح قضاة الإفلاس في نيويورك الذين يعالجون الملف جنرال موتورز الإذن الضروري للحصول على قرض من الدولتين الأميركية والكندية يبلغ 33.3 مليار دولار.

ووضعت جنرال موتوزر نفسها يوم الاثنين تحت حماية القانون الأميركي للإفلاس. وتنص خطتها لإعادة الهيكلة على إنشاء شركة جديدة تملك أكثرية أسهمها الحكومتان الأميركية والكندية (72.8%).

وذكرت واشنطن التي ساعدت حتى الآن جنرال موتورز بأكثر من 20 مليار دولار بين ديسمبر/كانون الأول ونهاية مايو/أيار، أنها لن تتخطى هذه الـ 30 مليارا إلا في حالات استثنائية، وأن تدخلها سيكون طفيفا في إدارة عمليات جنرال موتورز.

بيع أصول شركة كرايسلر

وفي سياق متصل، أقرت محكمة الاستئناف في نيويورك بيع الأصول الرئيسية لشركة كرايسلر لصناعة السيارات إلى مجموعة من الشركات المتعاونة مع شركة فيات الايطالية، ورفضت الاستئناف الذي رفعه دائنون يعارضون هذه الخطة.

وقالت المحكمة إن "قرار محكمة الإفلاس بالموافقة على بيع كرايسلر في 31 مايو/أيار قد تأكد".

لكن عملية البيع لا يمكن أن تحصل على الفور لأن القرار قد يستأنف في المحكمة العليا. وقال مصدر قضائي إن هذا الاستئناف يفترض أن يرفع قبل الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي (20:00 بتوقيت غرينتش) من يوم الاثنين إلى أحد القضاة التسعة للمحكمة في واشنطن.

وكانت كرايسلر أصغر الشركات الثلاث لصناعة السيارات الأميركية أشهرت إفلاسها في 30 إبريل/نيسان.

وتنص الخطة التي أيدتها السلطات العامة على أن تخرج كرايسلر من الإفلاس بفضل قصر نشاطها على القطاعات المجزية.
XS
SM
MD
LG