Accessibility links

اوباما ينفي طلب واشنطن من ألمانيا استقبال معتقلين من غوانتانامو


صرح الرئيس الأميركي باراك اوباما بأن حكومته لم تطلب التزامات حازمة من ألمانيا لتستقبل معتقلين من غوانتانامو عقب الإفراج عنهم.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في مدينة دريسدن أن ميركل أبدت انفتاحا كبيرا في محادثاته معها، وأنه لم يطلب منها التزامات حازمة وهي لم تعطه إياها.
وأضاف أوباما أنه لا يتوقع أن تتم تسوية مشكلة استقبال معتقلي غوانتانامو عند الإفراج عنهم في غضون شهرين أو ثلاثة، مشددا على ضرورة مواصلة المناقشات مع الأوروبيين من اجل إيجاد حل.

أما المستشارة الألمانية ميركل فأكدت أنها مقتنعة بأنه سيتم التوصل إلى حل في نهاية المطاف، مشيرة إلى أن المناقشات في المسألة تتواصل بشكل مكثف وستستمر.

ومن جهة أخرى، رفضت كندا استقبال معتقلين من غوانتانامو بناء على طلب الولايات المتحدة، لتكون الحليف الثالث الذي لا ينضم إلى واشنطن في جهودها لإغلاق هذا المعتقل.

وقال علي خان فيلشي المتحدث باسم وزير الهجرة الكندي جايسن كيني لوكالة الأنباء الفرنسية الجمعة إن الولايات المتحدة طلبت الشهر الماضي من اوتاوا منح اللجوء لثلاثة من 17 صينيا ينتمون إلى طائفة الاويغور معتقلين في غوانتانامو.

وأضاف أن الحكومة الكندية سبق أن تلقت طلبا مماثلا من جانب إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، وتابع فيلشي إن موقف كندا لم يتبدل لقد طلب منا هذا الأمر مرتين ورفضنا مرتين، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG