Accessibility links

logo-print

مصر والجزائر والمغرب والكاميرون والسودان وبنين وتونس وموزمبيق في مواجهات ساخنة ضمن تصفيات كأس العالم


اهتمت الأوساط الرياضية والشعبية بسير الاستعدادات لمباريات الأحد الفاصلة ضمن الجولة الثانية من منافسات الدور الثالث الحاسم ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلي نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وهي المباريات التي ستقام في انغولا عام‏2010‏ ونهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا في العام ذاته‏.‏

وتتجه الأنظار الأحد إلي ملعب مدينة البليدة الجزائري حيث تقام مباراة هامة تجمع المنتخبين المصري والجزائري ‏.‏

كما يخوض المنتخب المغربي لقاء مصيريا أمام مضيفه الكاميروني في ياوندي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولي الأحد فيما تخوض تونس اختبارا سهلا نسبيا امام ضيفتها موزمبيق ضمن المجموعة الثانية السبت ويحل السودان ضيفا علي بنين الأحد ضمن المجموعة الرابعة‏.‏

وتكتسب مباراة الجزائر ومصر أهمية كبيرة بالنسبة الي المنتخبين كون الفائز فيها سيعزز حظوظه بنسبة كبيرة في حجز البطاقة الأولي المؤهلة إلي النهائيات العالمية وكلاهما فشل في التأهل إلي المونديال منذ فترة طويلة‏.‏

وتعود المشاركة الأخيرة للجزائر في المونديال الي عام‏1986 فيما تغيب مصر منذ مونديال ايطاليا‏1990.‏

وتسعي الجزائر الي تأكيد انطلاقتها الجيدة في الدور الحاسم حيث كانت انتزعت تعادلا ثمينا من مضيفتها رواندا صفر‏-‏صفر وبالتالي كسب ‏3‏ نقاط ثمينة تمنحها الصدارة‏.‏

اما المنتخب المصري فيواجه ضغوطات كبيرة بعد سقوطه في فخ التعادل أمام زامبيا‏2-2‏ في الجولة الأولي وهو سيحاول العودة بنتيجة ايجابية تحيي آماله في المنافسة علي بطاقة المونديال‏.‏

وتتسم مباريات المنتخبين بحساسية مفرطة بالنظر الي المنافسة القوية بينهما سواء رسميا او وديا‏.‏ وتسود روح تفاؤلية وسط صقور الجديان لتحقيق نتيجة طيبة أمام منتخب بنين في اللقاء الذي سيجمع المنتخبين غدا في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة للتصفيات المزدوجة بطولتي كأس العالم ونهائيات الأمم الأفريقية.

وكان المنتخب السوداني قد أدى تجربتين إعداديتين روليت لهذا اللقاء بخسارته صفر-4 بتونس و صفر-1 بليبيا وفق المدير الفني الانجليزي إستيفن على التوليفة التي سيخوض بها لقاء الغد.

XS
SM
MD
LG