Accessibility links

logo-print

ارتفاع نسبة استخدام الأطفال في العمليات المسلحة


إشار الجيش الأميركي اليوم السبت إلى زيادة في استخدام المسلحين للمراهقين في شن هجمات انتحارية وأخرى بالقنابل اليدوية ضد القوات الأميركية والعراقية في الآونة الأخيرة.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن بيان عسكري أميركي اليوم قوله إن ما لا يقل عن خمسة مراهقين تتراوح أعمارهم بين الـ 14 والـ 19 تورطوا في مثل هذه الهجمات في الأسابيع الأخيرة شمالي البلاد.

ومضى البيان إلى القول إن المسلحين يفيدون الآن من حقيقة أن الأطفال لا يثيرون الانتباه، فضلا عن عدم رغبة الجنود في إيذائهم.

ويدأب الجيش الأميركي على التأكيد أن تنظيم القاعدة في العراق وسواه من المجموعات المسلحة يجندون الأطفال والنساء بسبب تراجع قابليتهم على اختراق التحصينات الأمنية في ظل تنامي قدرات الأجهزة الأمنية.
XS
SM
MD
LG