Accessibility links

logo-print

الناخبون في أوروبا يصوتون في انتخابات البرلمان الأوروبي مع توقع تقدم أحزاب اليمين


يواصل الناخبون في أوروبا التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي. وتشير استطلاعات الآراء إلى إمكانية تقدم أحزاب اليمين المتطرفة رغم توقع بقاء أحزاب الوسط التي تسيطر على البرلمان الحالي بسبب ما اعتبره الاستطلاع تصويت الناخب انطلاقا من قضايا محلية بحتة بعيدا عن القضايا الأوروبية المشتركة.

وفي إيطاليا يقول أحد المسؤولين عن مراكز الاقتراع إن نسبة الإقبال ضئيلة: "إن نسبة المشاركة ضئيلة جدا ولم تتعد الـ20 بالمئة، ولكن أعتقد أن نسبة المشاركة المحلية أقل بكثير."

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال رودي ساليز نائب رئيس البرلمان الفرنسي ورئيس برلمان الدول المطلة على المتوسط إن الانتخابات في غاية الأهمية، وأضاف: "إنها انتخابات البرلمان الأوروبي وهو أحد أهم البرلمانات الديموقراطية في العالم، وهو برلمان تزيد قوته يوما بعد يوم ويشمل 27 دولة من دول القارة، وهذا حدث ديموقراطي في غاية الأهمية لنا ونريد أن تظهر أوروبا قوة سياسية دولية."

كما شدد على أهمية الانتخابات بالنسبة لدول الشرق الأوسط التي تعاني من نزاعات منذ عقود، وقال: "أعتقد أن على أوروبا أن تركز على ما يحدث في حوض المتوسط، لأن عددا كبيرا من الدول الأوروبية تطل على البحر المتوسط، ولدينا شراكة قوية معها.

ومن ناحية أخرى، نعتقد أن المثال الأوروبي يمكن أن يكون قدوة لحل النزاعات في المنطقة. لقد أنهت إقامة الاتحاد الأوروبي الصراعات والحروب التي عانت منها القارة، لذا أعتقد أن ما يجري هنا قد يؤثر بشكل إيجابي على الوضع في الشرق الأوسط، ويمكن أن يؤدي إلى توصل الدول هناك إلى حلول دائمة لقضاياها المستعصية."
XS
SM
MD
LG