Accessibility links

ظهور النتائج الأولية للانتخابات اللبنانية يؤكد حصول الأكثرية على 51 مقعداً مقابل 35 للمعارضة واستمرار الفرز في بقية المقاعد


بدأت نتائج الفرز تظهر تباعاً لانتخابات البرلمان اللبناني المكون من 128 نائباً وسط تسابق حاد بين قوى الموالاة والمعارضة على امتلاك الأكثرية في البرلمان المقبل.

وضمنت المعارضة فوزها في زغرتا شمالاً مقابل فوز الموالاة في البترون. وفي بيروت، فازت الموالاة في الدائرة الأولى والنتائج متقاربة في دوائر جبيل والمتن وكسروان وزحلة. وفي معلومات لاحقة لكن غير نهائية وغير رسمية، بدا أن الأكثرية الحالية حسمت فوزها في هذا الاستحقاق بعد فوزها في البقاع الغربي بستة مقاعد، وفي زحلة بسبعة مقاعد مقابل لا شيء للمعارضة التي فازت بمقاعد الجنوب باستثناء صيدا.

في المحصلة، بات مؤكداً للموالاة 51 مقعداً مقابل 35 وثلاثين للمعارضة ويبقى 42 مقعداً قيد التنافس.

وكان اليوم الانتخابي قد انقضى في لبنان الأحد بسلام رغم أجواء المنافسة الشديدة والتوتر بين قوى 14 آذار التي تمثل الأكثرية الحالية وقوى 8 آذار التي تمثل المعارضة، وبكثافة اقتراع لم تكن متوقعة، وبدأت عمليات فرز الأصوات في مراكز الاقتراع بعد السابعة مساء بتوقيت بيروت.

وأوضح وزير الداخلية زياد بارود أن نسبة المشاركة غير النهائية في الانتخابات النيابية بلغت 52.36 بالمئة، وهي مرشحة للارتفاع وأشار إلى أنها من أعلى نسب المشاركة المسجلة في تاريخ الانتخابات.

وقال بارود في مؤتمر صحافي عقده مساء الأحد بعد إقفال مراكز الاقتراع، إن نسبة المشاركة "تخطت المتوقع خصوصا في ساعات الصباح الأولى"، وأشار إلى أن نسبة المشاركة في انتخابات 2005 بلغت 45.8 بالمئة.

كما أوضح أن النسبة الأعلى سجلت في المناطق المسيحية التي يعتبرها المحللون بيضة القبان في ترجيح كفة الانتخابات لصالح المعارضة أو الأكثرية.

ثناء على تعاون كافة الأطراف

XS
SM
MD
LG