Accessibility links

باراك أوباما يرحب بنتائج الانتخابات اللبنانية ويقول إنها تعبر عن رغبة اللبنانيين بالأمن والرخاء


رحب الرئيس باراك أوباما الاثنين بنتائج الانتخابات اللبنانية التي أظهرت فوز قوى 14 آذار على قوى المعارضة التي يقودها حزب الله، مشيرا إلى أن الانتخابات تعبر عن رغبة اللبنانيين بالأمن والرخاء.

وأعرب أوباما عن أمله في أن تتمكن الحكومة اللبنانية المقبلة من مواصلة الطريق نحو بناء دولة مستقرة ومستقلة ذات سيادة، داعيا إلى ضرورة اتباع أسلوب الحكم بالتوافق لا بالإكراه.

وقد أصدر الرئيس أوباما البيان التالي بشأن الانتخابات اللبنانية:

"أهنئ الشعب اللبناني بالانتخابات السلمية التي جرت أمس. وكان الإقبال الكبير على الانتخابات، كما كان المرشحون - الذين يعرف الكثيرون منهم بصورة شخصية أعمال العنف التي عانت منها بلادهم - خير شاهد على رغبة اللبنانيين في الأمن والازدهار. ومرة أخرى أكد اللبنانيون للعالم شجاعتهم وقوة التزامهم بالديموقراطية.

وستواصل الولايات المتحدة دعم لبنان المستقل وذي السيادة والملتزم بالسلام، بما في ذلك تنفيذ جميع قرارات مجلس الأمن الدولي بصورة كاملة. ونأمل بإخلاص أن تمضي الحكومة المقبلة على طريق يؤدي إلى بناء لبنان الذي ينعم بالسيادة والاستقلال والاستقرار.

إن حكومة الشعب التي يحكمها الشعب تضع معيارا واحدا لجميع من يتولون السلطة، وفحواه ما يلي: ينبغي عليكم تولي السلطة بالقبول، وليس بالإكراه، وعليكم احترام حقوق الأقليات، والمشاركة بروح من التسامح والتنازل، وعليكم وضع مصالح شعبكم والأساليب المشروعة في العمل السياسي فوق أحزابكم. والالتزام بهذه المبادئ الخاصة بالسلام والاعتدال هي الوسيلة المثلى لضمان سيادة لبنان وازدهاره."

XS
SM
MD
LG