Accessibility links

حديقة التجارب للحامة في الجزائر تفتح أبوابها للزوار بعد طول إغلاق


أعيد افتتاح حديقة التجارب للحامة في الجزائر أمام الزوار بعد سنوات من الإغلاق للتمتع بما تحتويه من نباتات وأشجار وحيوانات تم جلبها من شتى بقاع العالم.

وصنف خبراء فرنسيون الحديقة من بين أجمل خمس حدائق في العالم، وتعد الثالثة في العالم من حيث القيمة التاريخية والبيئية والطبيعية.

وتم إنشاء الحديقة عام 1832 على مساحة 32 هكتارا، وتتوسط حي البلكور الشعبي في العاصمة الجزائر. وكانت حقلا للتجارب العلمية على النباتات التي يحضرها الفرنسيون من المستعمرات الإفريقية الأخرى، وتستخدم مشتلا لأنواع من العنب والزيتون والفواكه.

ويتميز مناخ الحديقة بالدفء والاعتدال، حيث لا تقل درجة الحرارة في الشتاء عن 15 ولا تزيد عن 25 درجة أثناء الصيف، مما ساعد على تنوع النباتات التي يربو عددها عن 2500 نوعا من مختلف أرجاء العالم تأقلمت مع مناخ الحديقة المتميز، وبعضا من هذه النباتات والأشجار لا يوجد إلا في حديقة الحامة مثل شجرة دراسينا Dracaena أو Dragonia وتعرف بشجرة التنين ويعود عمرها إلى عام 1847.

مراسل "الحرّة" فؤاد سبوته في الجزائر ينقل لنا صورا جميلة عن الحديقة والإقبال الكبير من الجزائريين والسياح الأجانب الذين يقصدون هذه التحفة الطبيعية الرائعة:

XS
SM
MD
LG