Accessibility links

logo-print

حسن نصرالله يقر بفوز الموالاة ويشير إلى وجود "ثغرات" في الانتخابات النيابية اللبنانية


أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الاثنين قبوله بنتائج الانتخابات النيابية اللبنانية التي فازت فيها قوى 14 آذار، مشيرا إلى أن المعارضة التي يقودها حافظت على موقعها من حيث مجموع المقاعد في البرلمان.

وقال نصر الله في كلمة وجهها عبر شاشة محطة تلفزيون إن العملية الانتخابية تمت بسلام ودون إشكالات في كافة مراحلها وفي ظل ترسانة سلاح حزب الله، مؤكدا أن الانتخابات أثبت "كذب مقولة" أن سلاح حزب الله سيكون مؤثرا في العملية الانتخابية.

وأكد الأمين العام لحزب الله أن سلاح الحزب ليس لفرض وقائع سياسية وأن المعارضة نادت منذ البداية بالاحتكام لصناديق الاقتراع على اعتبار أنها السبيل لحل كافة المشكلات.

وأشار نصر الله إلى عدد من الثغرات في الانتخابات وقال "بمعزل عن تقييمنا لمجريات العملية والوسائل المستخدمة من إنفاق مالي هائل وتحريض طائفي ومذهبي واتهامات وأكاذيب هدفها تخويف الرأي العام" إضافة إلى "تدخلات خارجية علنية مكشوفة"، فإن كل هذه الثغرات "لن تؤثر على قبولنا بالنتائج".

ولم يكشف نصر الله عما سيكون عليه موقف الأقلية بالنسبة لتشكيلة الحكومة المقبلة.

وقال "بالنسبة إلى تسمية رئيس الحكومة وتشكيل الحكومة لا أريد أن احسم أمرا الآن فهذا بحاجة إلى تشاور وتفاهم مع سائر قوى المعارضة".

النائب رعد: الأزمة ستستمر

وكان نائب حزب الله في البرلمان محمد رعد قد صرح الاثنين لوكالة الصحافة الفرنسية بأن فوز قوى 14 آذار سيؤدي إلى استمرار "الأزمة" مع قوى المعارضة إلا إذا التزمت بمبادئ أبرزها عدم المساس بسلاح حزب الله.

وشددت قوى 8 آذار خلال الحملات الانتخابية على ضرورة توفر "الثلث الضامن" كما تسميه في الحكومة سواء فازت أو خسرت الانتخابات وهو الثلث الذي يسمح بالتحكم في القرارات المهمة.

XS
SM
MD
LG