Accessibility links

logo-print

الصين تعارض بشدة منح باريس الدالاي لاما لقب "مواطن شرف"


أدانت الصين بشدة الاثنين منح باريس الدالاي لاما لقب "مواطن شرف" فيها، معتبرة انه تدخل خطير ينعكس على العلاقات الصينية الفرنسية.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية في بيان أن منح رئيس بلدية باريس الاشتراكي برتران ديلانوي الزعيم الروحي لسكان التيبت هذا التشريف لن يؤدي إلا إلى الإضرار بعلاقة باريس مع البلديات الصينية المعنية ويشكل تدخلا خطيرا في العلاقات الصينية الفرنسية.

وأنشأ نواب المدينة لقب "مواطن الشرف" في مارس/ آذار 2008.

وتتهم السلطات الصينية الدالاي لاما بالعمل من أجل استقلال التيبت، الامر الذي ينفيه، وسبق أن احتجت في مطلع مايو/ أيار على الاحتفال.

وقالت الخارجية الصينية في بيانها إن مدينة باريس عمدت إلى تجاهل اعتراض الصين، ومنح الدالاي لاما لقب "مواطن الشرف" المزعوم، لذلك تعرب عن امتعاضها الشديد ومعارضتها الحازمة لذلك، مذكرة بالصعوبات الجمة التي برزت بين الصين وفرنسا حيال مسألة التيبت.

وأضاف النص أنه بفضل الجهود المشتركة من البلدين عادت العلاقات الصينية الفرنسية إلى مسار التطور الصحيح، داعيا فرنسا إلى المثابرة على روحية التعاون تلك.

ودعت بكين مدينة باريس إلى وقف كل تدخلاتها بلا استثناء، واتخاذ إجراءات صادقة وفعالة، وتصحيح أخطائها وتجنب الانغماس في الخطأ على حد تعبير البيان.

من جانبه، أوضح رئيس بلدية باريس الأحد انه لا يسعى إلى التدخل في الشؤون الصينية ولا تأييد استقلال التيبت.

وأتى الاحتفال بعد أربعة أشهر من الفتور في علاقات فرنسا والصين بعد لقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والدالاي لاما في بولندا في ديسمبر/كانون الأول ، مما أثار استياء الصين.

وأعلن البلدان عن المصالحة في ابريل/نيسان عبر بيان مشترك أكدت فرنسا فيه أنها تنفي أي دعم لاستقلال التيبت.

ويعيش الدالاي لاما الرابع عشر الذي يبلغ ال73 من العمر، في المنفى في الهند منذ غادر التيبت بعد فشل انقلاب مناهض للصين في لاسا عام 1959.
XS
SM
MD
LG