Accessibility links

الجيش الباكستاني يقدم الدعم لميليشيا موالية للحكومة تحارب طالبان في شمال غرب البلاد


قدم الجيش الباكستاني الدعم لميليشيا موالية للحكومة تحارب طالبان في منطقة بشمال غرب البلاد الثلاثاء في الوقت الذي قالت فيه الولايات المتحدة إن باكستان تحقق مكاسب في هجومها على المتشددين.

وكان الجيش الباكستاني شن هجوما كبيرا في وادي سوات والمناطق المجاورة إلى الشمال الغربي من العاصمة في أواخر ابريل/نيسان بعد أن استغل مقاتلو طالبان اتفاق سلام في محاولة بسط نفوذهم في مناطق أخرى.

وردا على ذلك كثفت طالبان من التفجيرات ويعتقد أنها وراء تفجير انتحاري في مسجد في منطقة دير العليا قرب سوات مما أسفر عن سقوط نحو 40 قتيلا يوم الجمعة.

وكرد فعل غاضب من الهجوم شكل سكان القرى ميليشيا أطلق عليها اسم "العسكر" من نحو 500 رجل وبدأوا قتال المتشددين السبت في محاولة لإجبارهم على الخروج من المنطقة.

وقال رحيم غول وهو ضابط شرطة كبير إن طائرتي هليكوبتر هاجمتا المتشددين الذين كان يحاصرهم مقاتلو الميليشيا في المنطقة.

ومضى غول يقول "لابد أن هناك قتلى وجرحى من المتشددين ولكننا لا نعلم في الوقت الراهن" مضيفا أن الميليشيا بدأت تزيد حجما مع انضمام المزيد من الإفراد والسيطرة على مناطق أكبر بعد اشتباكات عنيفة.

وفي السابق لم يساعد الجيش الميليشيا لأنها كانت تخوض قتالا متداخلا مع طالبان وكان الجيش قلقا من احتمال استهدافها على سبيل الخطأ.
XS
SM
MD
LG