Accessibility links

مرشحو الرئاسة الايرانية يواصلون حملاتهم الانتخابية ويهاجمون سياسات احمدي نجاد


يواصل مرشحو الرئاسة الأربعة في إيران حملاتهم الإنتخابية مع إقتراب موعد الانتخابات المقرر إجراؤها الجمعة المقبلة.

وفي الوقت الذي يؤكد الرئيس محمود أحمدي نجاد أهمية الإنجازات التي حققها خلال السنوات الخمس التي تولى فيها زمام الأمور في البلاد، يواصل المرشحون الثلاثة الآخرون التهجم عليه.

وقال محسن رضائي، القائد السابق للحرس الجمهوري إن إنتخاب الرئيس نجاد مرة أخرى يشكل تهديدا على أمن إيران. وأضاف:

"إذا عاد أحمدي نجاد إلى الحكم مرة ثانية وتعامل مع أمننا القومي على نحو ما يفعله حاليا، فستواجه إيران مخاطر كثيرة".

كما جدد مير حسين موسوي، وهو أخطر خصوم الرئيس نجاد إتهامه بأنه سبب الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، وأضاف:

" لقد عمدت حكومة الرئيس نجاد إلى إختلاق ملفات مزيفة ضد الشعب بدلا من العمل من أجله والحد من التضخم ".

ورغم تلك الإتهامات، يواصل عدد كبير من المواطنين دعمهم للرئيس نجاد، ويقول أحدهم:

"سأمنح الرئيس نجاد صوتي لأنه الشخص الوحيد الذي يرفض التوقيع على أي وثيقة تلحق الضرر بمصالح إيران، وهذا ما أكده خلال السنوات الأربع الماضية".
XS
SM
MD
LG