Accessibility links

logo-print

معرض لوحات ومنحوتات لماتيس في مدريد


يعرض متحف Thyssen-Bornemizsa في مدريد من التاسع من حزيران/يونيو إلى العشرين من سبتمبر/أيلول أعمالا للرسام الفرنسي هنري ماتيس بين عامي 1917 و1941 تعرضت أحيانا للانتقاد.

ويضم المعرض 70 لوحة ورسما ومنحوتة لماتيس أنجزها في نيس في جنوب فرنسا حيث أقام في عام 1917 في فندق بو ريفاج ثم في شقة قريبة منه.

وقال المدير الفني للمتحف غييرمو سولانا، خلال تقديمه للمعرض "إن هذه الحقبة كانت أكثر طبيعية وحميمية مما درج عليه الفنان وقد تعرضت من دون وجه حق للانتقادات."

وقال سولانا "لم تنظم الكثير من المعارض لأعمال ماتيس في أسبانيا غير أنه يعتبر من بين أربع إلى خمس تشكيليين من القرن العشرين يحظون بأكبر نسبة تقدير من الجمهور الاسباني."

ومن بين اللوحات المعروضة التي استقدمت من حوالي 50 متحفا ومن جامعي لوحات "امرأة جالسة وظهرها صوب النافذة المفتوحة" و"قارئة المنضدة" و"بورتريه مارغريت النائمة."

ويهوى جامعو اللوحات أعمال ماتيس. وقد بيعت إحدى لوحاته "الوقواق، سجادة زرقاء وزهرية" خلال مزاد علني في نهاية فبراير/شباط الماضي في باريس، بمبلغ 32 مليون يورو، وهو رقم قياسي عالمي جديد بالنسبة إلى هذا الرسام.

XS
SM
MD
LG