Accessibility links

logo-print

برلمانيون يتهمون طيفور بالسعي لتقسيم نينوى


طالب نواب يمثلون محافظة نينوى في البرلمان بإقالة النائب الثاني لرئيس البرلمان عارف طيفور على خلفية تصريحات للأخير دعا فيها إلى تقسيم محافظة نينوى إداريا بين العرب والأكراد.

وقرأ النائب عن جبهة التوافق نور الدين الحيالي بيانا موقعا من هؤلاء النواب وصف دعوة طيفور بـ"التصعيد الخطير" الذي يهدد وحدة المحافظة.

من جهته، حذر النائب الشبكي عن الائتلاف الموحد حنين قدو وأحد الـ 12الموقعين على البيان من خطورة دعوة النائب طيفور، وقال في حديث لمراسل "راديو سوا" إن تصريحاته تعد غير مسؤولة وقد تؤدي إلى تعميق الهوة بين مكونات المحافظة.

وأكد قدو أن المطالبة بإقالة طيفور لا تقتصر على نواب نينوى، مشيرا إلى وجود حراك لتقديم مذكرة موقعة من عدد من النواب بهذا الشأن في الأيام المقبلة.

من جانبه، انتقد النائب عن التحالف الكردستاني محسن سعدون ما جاء في البيان معتبرا أنه "يثير الفتنة بين مكونات المحافظة"، كما أعرب عن أسفه لاستخدام النواب هذه القضية للدعاية الانتخابية بطريقة غير مقبولة، على حد وصفه.

كما حذر سعدون من مغبة إثارة الفتنة بين العرب والأكراد والتركمان في محافظة نينوى، عازيا الدعوة إلى تقسيم المحافظة إداريا لما وصفه بانفراد قائمة الحدباء بإدارة شؤون المحافظة ومعتبرا أن المطالبة بإقالة طيفور غير قانونية.

ويأتي تبادل الإتهامات بين الأكراد من جهة والمكونات الأخرى في محافظة نينوى إثر عدم توصل قائمة نينوى المتآخية إلى تسوية مع قائمة الحدباء حول تقاسم المناصب في مجلس محافظة نينوى على الرغم من تدخل الحكومة المركزية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG