Accessibility links

باراك: عمليات الجيش الإسرائيلي في المستقبل ستكون أوسع نطاقا من سابقاتها


أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك الثلاثاء أن أي عمليات عسكرية يشنها الجيش الإسرائيلي في المستقبل ستكون أوسع نطاقا من عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة، فيما قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إن الجيش استخلص دروسا من عملياته العسكرية الأقل نجاحا وأصبح جاهزا لخوض صراعات قادمة.

جاءت تصريحات باراك ونتانياهو خلال تمرين للجيش الإسرائيلي. حيث أشار وزير الدفاع إلى أن إسرائيل ستواجه عدة تحديات، لكن أهم شيء يتمثل في صمود الجيش وقدرته على الفوز في كل معركة.

ونبه باراك حسب ما نقلته صحيفة جيروسلم بوست من أن المعارك المقبلة سيتم خوضها في ظروف مختلفة عما شهده الجيش لحد الآن، كما أنها قد تتطلب دفع ثمن باهظ في ما يتعلق بالخسائر.

وأضاف باراك: "عليكم ألا تخدعوا أنفسكم. فخلال المعارك قد تسير الأمور بالشكل الخطأ غير أنه في نهاية المطاف يتم قياس نسبة نجاح المهمة بمدى الصمود والحزم في صفوف الجيش. إن العمليات المقبلة ستكون أوسع من ناحية النطاق ونسبة التقدم، كما أنها ستكون محفوفة بالمخاطر أكثر من تلك التي شهدتها الحرب الأخيرة في غزة."

من جانبه، قال نتانياهو إن الجيش الإسرائيلي أصبح أكثر قوة بعد حملاته الأخيرة، مضيفا أنه الآن أكثر استعدادا لمواجهة التحديات. وأضاف نتانياهو أنه مع اقتراب الذكرى الثالثة لحرب لبنان الثانية "يمكنني أن أقول اليوم إن الجيش تعلم دروس الحرب، وطبقها، وإنه الآن جيش أقوى وأكثر قدرة على التعامل مع التحديات الحقيقية التي تواجهنا اليوم."
XS
SM
MD
LG