Accessibility links

logo-print

ليبرمان يحذر من مغبة نشر صور الانتهاكات التي تعرض لها السجناء في العراق


اعتبر السناتور جو ليبرمان الثلاثاء أن النشر المحتمل لصور الانتهاكات التي تعرض لها سجناء في العراق وأفغانستان هي بمثابة عملية "تلصص صرف".

وقال السناتور المستقل خلال مؤتمر صحافي إن "نشر الصور بالنسبة لي هو عملية تلصص صرف، انه إفشاء بدون هدف وهو إفشاء سيؤدي إلى خطر كبير".

وتقدم السناتور ليبرمان وزميله الجمهوري ليندساي غراهام بتعديل بعنوان "قانون حماية أرشيف صور المعتقلين" الذي تبناه مجلس الشيوخ نهاية مايو/ ايار مع صيغة المجلس لمشروع ميزانية إضافية لتمويل الحربين في العراق وأفغانستان حتى 30 سبتمبر/ أيلول .2009

وقالا إن الصور يمكن أن تستعمل كأداة للدعاية والتجنيد من قبل متطرفين إسلاميين يرغبون في النيل من الولايات المتحدة.

ولكن الجناح اليساري في الحزب الديموقراطي في مجلس النواب انتفض على هذا التعديل معتبرا أنه تقييد لحرية التعبير. ويهدد النواب اليساريون بسحب تأييدهم لدعم الأغلبية في حال ابقي على التعديل.

وبعد أن وافق على نشر الصور، غير الرئيس باراك اوباما رأيه الشهر الماضي معتبرا انه من غير المناسب نشر هذه الصور.

XS
SM
MD
LG