Accessibility links

البحرية الأميركية تقول إن القراصنة مدوا نشاطهم إلى داخل البحر الأحمر


قالت القوات البحرية الأميركية يوم الثلاثاء إن القراصنة في خليج عدن ينشطون بشكل متزايد في الليل وقد يوسعون نطاق هجماتهم إلى داخل البحر الأحمر.

وقال الأسطول الخامس الأميركي ومقر قيادته في البحرين انه حذر السفن التجارية بشأن التغيير في أساليب القراصنة في أعقاب سوء حالة الطقس وتكثيف وجود القوات البحرية الدولية.

وقال بيان للبحرية إن هجوما مؤكدا للقراصنة وقع عند الطرف الجنوبي للبحر الأحمر في نهاية مايو/أيار وان على السفن توخي الحذر عند عبور المنطقة.

ووسع القراصنة الذين يعملون انطلاقا من سواحل الصومال نطاق هجماتهم ليشمل منطقة تمتد حتى جزر سيشل لتفادي سفن القوات البحرية الأجنبية في خليج عدن الممر الملاحي الذي يربط آسيا بأوروبا.

وقالت البحرية الأميركية "زاد القراصنة أخيرا أيضا عدد هجماتهم خلال ساعات الظلام الأمر الذي يبين ضرورة زيادة يقظة البحارة التجاريين ليلا ونهارا أثناء المرور بالمناطق التي ترتفع فيها المخاطر."

وانتشر القرصنة في الشهور الأخيرة قبالة ساحل الصومال حيث استولت عصابات على عدة سفن شحن للحصول على فدية تقدر بملايين الدولارات.
XS
SM
MD
LG