Accessibility links

إسرائيل تخشى وقوع أسلحة ستقدمها الولايات المتحدة إلى لبنان بأيدي حزب الله


أكد وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الأربعاء انه يخشى أن تقع أسلحة ستقدمها الولايات المتحدة إلى لبنان، بأيدي حزب الله اللبناني الشيعي المدعوم من إيران.

وأكد باراك في حديث إلى الإذاعة الإسرائيلية "يجب أن نتوخى الحذر وان نحتفظ بهدوئنا بالنسبة للبنان. لم نحبذ تزويد الأسلحة الأميركية في الأشهر الأخيرة ونخشى أن يقع جزء منها بأيدي حزب الله".

إلا أن الوزير الإسرائيلي أشار إلى وجوب إعطاء "فرصة سياسية للحكومة اللبنانية القادمة". وتابع أن "لبنان لديه فرصة ليكون مكانا هادئا ووحده المستقبل سيكشف لنا أن كان ذلك ممكنا"

وخرج التحالف الذي يدعمه الغرب معززا بعد فوزه على المعسكر الذي يشكل حزب الله احد مكوناته أثناء الانتخابات التشريعية الأحد.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أكد الاثنين انه على الحكومة اللبنانية المقبلة منع أي هجوم ضد إسرائيل ينطلق من أراضيها.

وأضاف باراك في بيان أن "إسرائيل تحمل الحكومة اللبنانية مسؤولية أي عملية عسكرية أو عدوانية بأي شكل كان تنطلق من أراضيها".

من جهته أكد وزير المواصلات الإسرائيلي إسرائيل كاتز المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انه "يجب الآن نزع سلاح" حزب الله "حسب الاتفاقات الموقعة في السابق".

وكانت إسرائيل عبرت عن خشيتها من انتصار حزب الله في الانتخابات، الذي شنت عليه حربا دامت أكثر من شهر في 2006.

XS
SM
MD
LG