Accessibility links

الحريري يؤكد أنه سيناقش مع حلفائه موضوع رئاسته للحكومة اللبنانية ويشيد بخطاب نصر الله


أكد رئيس كتلة تيار "المستقبل" النائب سعد الحريري أنه سيناقش مع حلفائه في قوى 14 آذار موضوع رئاسته للحكومة المقبلة، ووصف خطاب أمين عام حزب الله حسن نصر الله بعد الانتخابات النيابية بأنه ايجابي، مشيرا إلى البدء بمساعي لعقد لقاء بينهما.

"حكومة تمثل كل الأحزاب"

وقال الحريري في مقابلة أجرتها معه قناة "راي" الإيطالية إنه يريد حكومة تمثل كل الأحزاب السياسية، لكنه لا يريد حكومة غير قادرة على القيام بمهماتها.

وردا على سؤال حول سلاح حزب الله ومسعى الغرب لانخراط الحزب ضمن الجيش، قال الحريري إن مصلحة لبنان تكمن في فتح حوار مع سائر الأحزاب السياسية وانتظار النتيجة.

وأضاف: "بالنسبة إلينا ليس ما تريده الولايات المتحدة ولا ما يريده الأوروبيون ولا ما تريده إسرائيل، المهم هو ما يريده اللبنانيون. واللبنانيون أدلوا بأصواتهم نهار الأحد، وفازت 14 آذار. لكن لبنانيين آخرين صوتوا أيضا لمصلحة حزب الله، وعلينا أن نأخذ أصواتهم في الاعتبار. علينا أن نتحدث معهم. فهم موجودون في لبنان، وهم جزء من هذا البلد. وكل ذلك لا يتحقق بالقوة بل يتم عبر الحوار بين جميع اللبنانيين".

وفي حديث أدلى به لهيئة الإذاعة البريطانية لم ينف الحريري احتمال حصول لقاء قريب بينه وبين أمين عام حزب الله، مشيرا إلى بدء المساعي لترتيب هذا اللقاء.

وأعلن نصر الله مساء الاثنين قبوله نتائج الانتخابات النيابية اللبنانية التي فازت فيها قوى 14 آذار، ودعا الفائزين بالانتخابات إلى التعاون، مؤكدا أن فرصة قيام دولة قوية قادرة وعادلة لا تزال قائمة بمعزل عن نتائج الانتخابات.

بري يرد على الإسرائيليين

من جهته دعا رئيس المجلس النيابي نبيه بري المواطنين اللبنانيين إلى عدم الإصغاء إلى تعليقات المسؤولين الإسرائيليين حول الانتخابات النيابية، وقال إنها تهدف إلى الإيقاع بين اللبنانيين والإيحاء بأن فوز فريق يخدم التطلعات الإسرائيلية.

وقال بري، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه إن التصريحات الإسرائيلية تهدف إلى الإيقاع بين اللبنانيين عبر إثارة الشبهة والإيحاء بأن فوز فريق سياسي لبناني يخدم التطلعات الإسرائيلية.

كما أشار إلى أن تلك التصريحات تهدف إلى طمأنة الرأي العام الإسرائيلي بأن هدف الحكم في لبنان في ضوء نتائج الانتخابات النيابية، سيكون تجريد المقاومة من سلاحها، حسبما جاء في البيان.

ودعا بري إلى أن يشكل التدخل الإسرائيلي المباشر في شؤون لبنان الداخلية حافزا أمام الجميع من أجل التوافق الكامل والإسراع والمباشرة في بناء مؤسسات الدولة بعد الانتخابات.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك قد صرح اليوم الأربعاء بأنه يخشى أن تقع أسلحة ستقدمها الولايات المتحدة إلى لبنان، في أيدي حزب الله. إلا أنه أكد في المقابل ضرورة إعطاء فرصة سياسية للحكومة اللبنانية القادمة.

الرئيس السوري يشيد بنتائج الانتخابات

اثنى الرئيس السوري بشار الأسد على الروح الوفاقية التي تسود لبنان بعد الانتخابات وقال إنها ضرورية لمواجهة الاستحقاقات المقبلة ومواكبتها.

وقال في اتصال هاتفي بالرئيس اللبناني ميشال سليمان إن هذه الروح ضرورية لمواجهة الاستحقاقات المقبلة ومواكبتها.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية أن الأسد أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره اللبناني ميشيل سليمان، تشاورا خلاله بالوضع الإقليمي والمواقف والخطوات المناسبة الواجب اتخاذها بهذا الشأن.

XS
SM
MD
LG