Accessibility links

logo-print

ميتشل يجدد التزام واشنطن بحل الدولتين والفلسطينيون يطالبون إسرائيل بعدم إضاعة الوقت


أكد جورج ميتشل المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط عقب الاجتماع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل من أجل سلام شامل بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

وصرح ميتشل في مؤتمر صحافي مع رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بأن بلاده لن تدير ظهرها لطموحات الفلسطينيين في إقامة دولتهم.

وأضاف أن الرئيس باراك أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون أعلنا "بوضوح أن الحل الوحيد القابل للحياة للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي يمر عبر تحقيق تطلعات الطرفين في دولتين" إسرائيل وفلسطين.

"إجابات محددة"

من جانبه، اتهم عريقات إسرائيل بإضاعة الوقت والسعي لتعطيل الجهود الرامية لتحقيق السلام في الشرق الأوسط. وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني أبلغ ميتشل بأن اللجنة الرباعية تتحمل مسؤولية كبيرة في دفع عملية السلام.

ودعا عريقات الإسرائيليين إلى تنفيذ ما جاء في خارطة الطريق قائلا إن المطلوب من الإسرائيليين الآن أن يعلنوا بوضوح موقفهم من مبدأ الدولتين ومفاوضات الوضع النهائي ووقف الاستيطان.

تحالف قوي رغم الخلافات

وكان ميتشل قد قال في إسرائيل أمس الثلاثاء إن واشنطن تسعى لاستئناف سريع لمحادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية متعهدا لقادتها بأن تحالفها مع الولايات المتحدة سيظل قويا رغم الخلافات.

وفي مقابلة مع "راديو سوا" أدرج المحلل السياسي الإسرائيلي موردخاي كيدار زيارة ميتشل إلى المنطقة في إطار السعي الأميركي لسد الثغرة بين إسرائيل وجيرانها العرب. وقال:
XS
SM
MD
LG