Accessibility links

logo-print

إسرائيل تدرس إعادة فتح معابر غزة وتعطي الجيش الضوء الأخضر للرد على أي هجوم


عقدت الحكومة الأمنية المصغرة في إسرائيل اجتماعا اليوم الأربعاء ناقشت خلاله الضغوط الدولية المطالبة بفتح المعابر المؤدية إلى غزة وقضايا أمنية أخرى تتعلق بالقطاع.

وقررت الحكومة الأمنية خلال الاجتماع السماح للقوات الإسرائيلية بالرد على أي هجوم ينطلق من قطاع غزة، فيما أصدر مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بيانا جاء فيه أن تل أبيب تحمل حركة حماس مسؤولية أي اعتداءات ضد إسرائيل انطلاقا من غزة.

وأضاف البيان أن إسرائيل تدرس مجموعة من الوسائل لتخفيف القيود المفروضة على قطاع غزة والحفاظ على أمن إسرائيل في آن واحد.

اقتراح أميركي

هذا وذكرت صحيفة هآرتس أنه من المتوقع أن تتبنى الحكومة المصغرة اقتراحا أميركيا بفتح المعابر لكن بشرط أن تكون هناك آلية لمراقبة ما يتم إدخاله إلى القطاع الذي تسيطر عليه حماس.

يشار إلى أن موضوع معابر غزة كان من أبرز المسائل التي تناولتها محادثات المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل والقادة الإسرائيليين.

بولندا تستقبل أطفال غزة

في سياق آخر، ذكرت صحيفة بولندية أن الرئيس ليخ كاشينسكي دعا 73 طفلا من قطاع غزة لقضاء عطلة في بلاده تستمر ثلاثة أسابيع يتلقون خلالها العناية النفسية في مركز صحي في مدينة غولووايس وسط البلاد.

وتتراوح أعمار الأطفال، الذين نقلتهم طائرة الرئيس البولندي من مطار العريش في مصر، بين ثمانية و15 عاما.

وقد قتل أكثر من 1400 فلسطيني وأصيب 5000 آخرين بجروح خلال عملية الرصاص المصبوب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة ما بين 27 ديسمبر/كانون الأول و18 يناير كانون الثاني الماضيين.
XS
SM
MD
LG