Accessibility links

logo-print

حكومة كردستان تنفي فصل موظفين حكوميين بسبب انتماءاتهم السياسية


رفضت حكومة إقليم كردستان الاتهامات الموجهة إليها باقدامها على فصل موظفين حكوميين، واصفة تلك الاتهامات بالباطلة.

وأكدت حكومة الإقليم في تصريح رسمي أنها لم تقم بإبعاد أو فصل أي موظف حكومي، مشددة على إتخاذ الاجراءات القانونية والإدارية ضد أي جهة تقوم بفصل موظف على أساس موقفه السياسي.

ودعت الحكومة من خلال تصريح لموظفين ممن أتخذ بحقهم أي إجراء بهذا الصدد إلى رفع دعوى قانونية إلى رئاسة مجلس وزراء الإقليم ليتم الدفاع عنهم وفق القانون، مشيرة إلى عدم مسؤوليتها على الأوضاع الداخلية للأحزاب السياسية.

من جانب آخر، أعلنت حكومة إقليم كردستان عدم وجود أي فقرة في موازنة الإقليم تشير إلى تخصيص نسبة 75 بالمائة من الموازنة للحزبين الرئيسيين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، وهو مانفاه أيضا أعضاء اللجنة المالية في برلمان الإقليم.

يذكر أن وسائل إعلام محلية وجهت اتهامات إلى حكومة الإقليم باقدامها على فصل موظفين حكوميين بسبب مواقفهم السياسية، بالإضافة إلى تخصيص نسبة 75 بالمئة من الموازنة للحزبين الرئيسيين في الإقليم.

ويرى المراقبون أن تبادل الاتهامات بين الكيانات السياسية سيزداد حدة مع قرب موعد الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان.

التفاصيل من مراسل"راديو سوا" خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG