Accessibility links

logo-print

آردوغان يؤكد قدرة الجيش التركي على تطهير الحدود التركية-السورية من الألغام


أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان أن حكومته لن تمانع من قيام القوات المسلحة بتطهير مناطق الحدود التركية-السورية من الألغام إذا طلبت رئاسة أركان الجيش ذلك.

وكان البرلمان التركي قد سحب مشروع القرار الخاص بنزع الألغام بعد أن أثار المشروع معارضة حادة لأن شركتين إسرائيليتين، هما من بين أقوى المرشحين للحصول على العقد.

وأضاف آردوغان أن مسألة نزع الألغام ممتدة إلى عهود حكومات سابقة وليست خاصة بحكومته، لكنه أكد في الوقت نفسه أن تركيا ملزمة بالانتهاء من إزالة هذه الألغام حتى عام 2014 بموجب اتفاقية أوتاوا.

وأشار آردوغان إلى أن حكومته عرضت الأمر في البداية على رئاسة الأركان التي أكدت عدم توافر الإمكانات الفنية أو المادية التي تسمح لها بذلك، وقال إن" الشركات المحلية أحجمت عن تولي هذه المهمة لأنها لن تستطيع منح شهادات الضمان الخاصة بالتعويضات المادية في حالة انفجار لغم من الألغام، لكن لجنة الإمداد والصيانة التابعة لحلف شمال الأطلسي يمكنها أن تقدم هذه الضمانات، ونحن نفكر في أن نوكل إليها المهمة."

وبحسب الجيش التركي، فإن نزع الألغام سيكلف مئات ملايين الدولارات مع ما يكتنف ذلك من صعوبات، لأن الكثير من الألغام لم تعد في أماكنها على مر السنين بفعل العوامل الطبيعية.
XS
SM
MD
LG