Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يهنئ الرئيس سليمان بإجراء الإنتخابات مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب لبنان


هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء نظيره اللبناني ميشال سليمان بإجراء الانتخابات النيابية بعيدا عن الضغوط، وأعرب عن أمله بتشكيل حكومة جديدة تتولى تطبيق القرارات الدولية.

وذكرت الوكالة اللبنانية الوطنية للإعلام الرسمية أن الرئيس اللبناني تلقى مساء الأربعاء اتصالا هاتفيا من أوباما هنأه فيه بالعملية الانتخابية سواء على مستوى تنظيمها الإداري وطريقة الانتخاب التي تمت، أو على المستوى الأمني حيث كانت هادئة وحرة وديموقراطية وبعيدة عن الضغوط.

وكرر الرئيس الأميركي تأكيد وقوف بلاده إلى جانب لبنان ومساعدته في تعزيز سيادته واستقلاله وبسط سلطة الدولة على كامل أراضيها، لافتا إلى أنه يتطلع إلى التعاون الثنائي لما فيه مصلحة العلاقات الجيدة بين البلدين، مبديا أمله في تشكيل حكومة جديدة قريبا تتولى تطبيق القرارات الدولية، وفق المصدر نفسه.

من جهته، شكر الرئيس اللبناني لنظيره الأميركي عاطفته وموقفه، متمنيا عليه مواصلة بذل الجهود من أجل حل قضية الشرق الأوسط وفق مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت عام 2002.

وقد فازت قوى 14 آذار الممثلة بالأكثرية الحالية المناهضة لسوريا مجددا بغالبية 71 نائبا من 128 في الانتخابات النيابية مقابل 57 للمعارضة القريبة من سوريا وإيران.

واتسمت المواقف السياسية بعد الانتخابات بدعوات إلى التهدئة، في وقت تستعد البلاد لاستحقاقين مهمين يتمثلان في انتخاب رئيس مجلس النواب الذي يبدو شبه محسوما لرئيس المجلس الحالي نبيه بري من الأقلية وتشكيل الحكومة الجديدة.
XS
SM
MD
LG