Accessibility links

logo-print

روسيا تقول ردا على غيتس إن موقفها من التهديد الصاروخي الإيراني لم يتغير


صرح النائب الأول لوزير الدفاع الروسي الكسندر كولماكوف في حديث أدلى به للصحافيين الأربعاء، بأن موقف روسيا حيال التهديد الصاروخي الإيراني لم يتغير، حسبما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وقال كولماكوف في تعليقه على ما نشرته بعض وسائل الإعلام الأميركية بشأن حصول تغيير في موقف موسكو تجاه ما يسمى بالتهديد الصاروخي الإيراني، إن روسيا تنتهج سياسة خارجية وعسكرية تقنية متتابعة ومنسقة بإشراف رئيس الدولة.

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قد أعلن أن آفاق التعاون بين روسيا والولايات المتحدة في مجال الدفاع المضاد للصواريخ قد تحسنت بعض الشيء على خلفية قلق موسكو من تصاعد التهديد الإيراني.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن غيتس قوله في شهادة أدلى بها في مجلس الشيوخ الأميركي يوم الثلاثاء، إن مسألة وضع الرادار الأميركي أو مراكز تبادل المعلومات في الأراضي الروسية تشكل مجالا محتملا للحوار الجاري بين الطرفين. وأشار غيتس إلى لقائه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين حيث ناقشا قضية منظومة الدفاع المضادة للصواريخ.

ولم يذكر وزير الدفاع الأميركي مكان أو زمان اللقاء مكتفيا بالقول، إن بوتين كان يشغل في وقتها منصب رئيس روسيا.

وأضاف أن بوتين كان في السابق غير متفق مع الرأي القائل إن إيران قادرة حتى عام 2020 على تصنيع صاروخ يستطيع الوصول الى أوروبا الغربية والجزء الأكبر من أراضي روسيا الاتحادية. وأكد أن الجانب الروسي أقر بصواب موقف الولايات المتحدة تجاه التهديد المحتمل الذي قد يصدر عن إيران.

وتعارض موسكو خطط واشنطن الخاصة بنشر عناصر من المنظومة الأميركية للدفاع المضاد للصواريخ في جمهورية التشيك وبولندا بحجة التصدي لأخطار صاروخية محتملة من جانب إيران. وترى روسيا أن المبررات التي تقدمها الولايات المتحدة لنشر تلك العناصر قرب الحدود الروسية غير مقنعة، مؤكدة أن التهديد الصاروخي الذي تشير إليه واشنطن في هذه المسألة غير موجود أصلا.
XS
SM
MD
LG