Accessibility links

المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات تعلن استعدادها لإجراء الإنتخابات في إقليم كردستان


دعت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات مجلس النواب لتأمين المتطلبات اللازمة لإجراء انتخابات إقليم كردستان وغيرها من الإستحقاقات الإنتخابية.

وأعلن رئيس المفوضية فرج الحيدري انتهاء المفوضية من تحديث سجل الناخبين في إقليم كردستان تمهيدا لإجراء انتخابات برلمان الإقليم ورئيسه.

وقال الحيدري في مؤتمر صحفي عقده في مقر المفوضية ببغداد اليوم الأربعاء: " لقد تمت المصادقة على الكيانات السياسية التي يبلغ عددها 41 كما تمت المصادقة على الائتلافات التي بلغ عددها خمسة بالإضافة إلى 20 كيان سياسي، وقد قمنا بفتح أبواب مراكز التسجيل".

وأعرب الحيدري عن أمله في أن يستجيب مجلس النواب للطلبات التي عرضتها المفوضية لإجراء الإنتخابات في إقليم كردستان، فضلا عن الإستفتاء على الإتفاقية الإطار المبرمة بين بغداد وواشنطن والإنتخابات التشريعية المقررة نهاية العام الجاري.

كما كشف الحيدري عن حضور عدد كبير من المراقبين الدولين في إقليم كردستان لمراقبة الإنتخابات.

من ناحية أخرى، أعرب الحيدري عن استعداده للمثول أمام مجلس النواب العراقي لاستجوابه بشأن الأعمال التي قامت بها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات. وأضاف الحيدري قائلا: "يقول المثل من لا يعمل فهو لا يخطيء ونحن ليس لدينا مخاوف من أي نوع ومتى ما وصلنا الإستجواب فنحن على استعداد للمثول أمام الشعب العراقي".

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات واجهت اتهامات بعدم حيادها وفشلها في الحفاظ على نزاهة انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة، ولهذا تعد انتخابات إقليم كردستان امتحانا حقيقيا للمفوضية وذلك بالنظر للأوضاع السياسية السائدة في إقليم كردستان.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG