Accessibility links

انتخابات المجالس المحلية في المغرب تشهد استعدادات غير حماسية


يستعد المغاربة للتصويت غدا الجمعة في انتخابات المجالس المحلية وسط سعي حكومة الأغلبية المحافظة الحالية للحد من مكاسب المعارضة الإسلامية والأحزاب الجديدة. هذا ومن المتوقع أن تشهد هذه الانتخابات نسبة إقبال أكبر مما كانت عليه عام 2007.

فقد دعي نحو 13 مليون ناخب مغربي إلى صناديق الاقتراع لانتخاب قرابة 28 ألف مستشار بلدي في اقتراع قد يشوبه عزوف عن التصويت بينما تخصص 12 بالمئة من المقاعد للنساء للمرة الأولى.

ويشارك 130 ألفا و223 مرشحا من 30 حزبا سياسيا في الاقتراع الأحادي وباللائحة في آن واحد.

وقد بلغ عدد المرشحات 20 ألفا و458 أي ما معدله 15.7 بالمئة من المجموع مقابل 4.8 بالمئة عام 2003.

وتقدر وزارة الداخلية المغربية نسبة الممثلين الذين ستجدد ولايتهم بـ40 بالمئة.

ويتنافس 30 حزبا على الوصول إلى 221 مجلسا للجماعات الحضرية و1282 مجلسا للجماعات القروية.

وانفرد حزبان بالترشيح في أكثر من 50 بالمئة من الدوائر وهما حزب الأصالة والمعاصرة والاستقلال حزب رئيس الوزراء عباس الفاسي.

كذلك ترشح حزب العدالة والتنمية الإسلامي في ثلث الدوائر تقريبا.

ومع اقتراب موعد الاقتراع الذي سيتم في 38 ألف و248 مركزا في مختلف أنحاء المغرب بما في ذلك ولايات الجنوب أو الصحراء الغربية، تجري الحملة الانتخابية بدون حماسة تذكر.
XS
SM
MD
LG