Accessibility links

logo-print

أميركا ترمم معالم ثقافية وتاريخية للعرب والمسلمين


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستقدم هذا العام منحا عبر "صندوق السفراء الأميركيين للحفاظ على الثقافة" لترميم عدد من المعالم التاريخية والثقافية في 58 دولة في العالم بينها دول عربية وإسلامية بالإضافة إلى الضفة الغربية.

وأضافت الوزارة في بيان أن 71 مشروعا في تلك الدول سيحصلون على دعم من الصندوق الذي تم تأسيسه عام 2001 بقرار من الكونغرس الأميركي.

وأوضح البيان أن من بين المشاريع التي سيتم تنفيذها مساجد قديمة وأضرحة ومقامات لشخصيات من الفترة الصوفية المبكرة في باكستان بالإضافة إلى صيانة المخطوطات القديمة في مجموعة مقتنيات معهد الدراسات والأبحاث الإسلامية المتقدمة في موريتانيا.

وأضافت أن المشروع الجديد في موريتانيا هو تكملة لمشروع سابق دعمه صندوق السفراء الأميركيين وكان له أثر عميق من الاعتزاز الشخصي والوطني بين طلاب المركز وموظفيه.

وسبق للصندوق أن دعم أكثر من 500 مشروع في أكثر من 100 بلد من البلدان النامية.

ويشرف على إدارة صندوق السفراء مركز الحفاظ على التراث الثقافي التابع لمكتب التعليم والشؤون الثقافية بوزارة الخارجية الأميركية.

ويقوم المركز بإدارة الواجبات المترتبة على الولايات المتحدة بموجب اتفاق منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو" المتعلق بالحد من نهب الممتلكات الثقافية والاتجار غير المشروع بها.

XS
SM
MD
LG