Accessibility links

منظمة الصحة العالمية ترفض إغلاق الحدود بين الدول بعد تحول إنفلونزا الخنازير إلى وباء عالمي


رفضت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إغلاق الحدود بين الدول أو فرض قيود على تنقلات الأفراد والسلع والخدمات بعد إعلانها عن تحول مرض إنفلونزا الخنازير إلى وباء عالمي ورفع مستوى التأهب لديها إلى المستوى السادس الذي يشكل أعلى معدل ممكن لدى المنظمة.

وقالت مديرة منظمة الصحة العالمية مرغريت تشان خلال مؤتمر صحافي في جنيف إن فيروس A H1N1 لا يمكن وقفه لذلك فقد قررنا رفع مستوى التأهب من الدرجة الخامسة إلى الدرجة السادسة.

وأضافت أن الفيروس جديد كليا وهو ينتقل بين البشر إلا أنه يظل متوسط القوة، على حد تقدير المنظمة.

وأكدت تشان أن المنظمة لا توصي بإغلاق الحدود أو بفرض قيود على حركة تنقل الأفراد والسلع والخدمات.

ومن ناحيته، دعا الاتحاد الدولي للصليب الأحمر جميع منظمات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في مختلف أنحاء العالم إلى التعبئة والاستعداد للتصدي لوباء إنفلونزا الخنازير.

وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى تسجيل إصابات بفيروس A H1N1 المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير في 74 دولة حول العالم وذلك بعد أن تم اكتشاف المرض للمرة الأولى منذ شهرين في المكسيك قبل أن ينتقل إلى بلدان في أسيا وأوروبا والأميركيتين.

إصابات عربية

ويأتي هذا التطور في ظل اتساع نطاق الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير في البلدان العربية حيث بلغ عدد المصابين بالمرض في مصر 12 مصابا من بينهم 7 مصابين من الطلاب الأميركيين الدارسين في الجامعة الأميركية بالقاهرة.

يذكر أن السلطة الفلسطينية قد أعلنت أمس الأربعاء عن اكتشاف أول حالة إصابة بالمرض في الأراضي الفلسطينية لطفل في منطقة بيت لحم بالضفة الغربية عاد قبل خمسة أيام من الولايات المتحدة.

وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت قبل أسبوع عن اكتشاف أول حالة إصابة لديها بمرض إنفلونزا الخنازير لممرضة فيليبينية فيما سجل لبنان نهاية الشهر الماضي ثلاث حالات إصابة لأجانب في البلاد.

ووفقا للنظام المعمول به في منظمة الصحة العالمية فإن تصنيف مرض معين كوباء عالمي يحدث إذا تم رصد انتقال المرض إلى دولة خارج المنطقة التي سجلت أول إصابة بالمرض.

وتشكل هذه المرة الأولى التي تقوم فيها منظمة الصحة العالمية بإعلان وجود وباء عالمي جديد منذ 40 عاما.

وكان عدد الإصابات بمرض إنفلونزا الخنازير قد بلغ حتى أمس الأربعاء 27 آلفا و737 إصابة و141 حالة وفاة في 74 دولة حول العالم.

وجاء الكشف عن هذه الإحصائيات قبل إعلان غواتيمالا عن أول حالة وفاة بسبب مرض إنفلونزا الخنازير على أراضيها.

وقالت السلطات الغواتيمالية إن صبيا في الثانية عشرة من عمره قد مات بسبب فشل كلوي بعد إصابته بمرض إنفلونزا الخنازير لتصبح غواتيمالا ثامن دولة حول العالم يتم فيها تسجيل وفيات بسبب هذا المرض.

وتنحصر الوفيات الناجمة عن مرض إنفلونزا الخنازير حتى الآن في الأميركيتين والكاريبي ومعظمها في المكسيك التي شهدت 108 وفيات و6133 إصابة بالمرض.
XS
SM
MD
LG