Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يعتقل عددا من الفلسطينيين في الضفة الغربية


اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي تسعة فلسطينيين في الضفة الغربية فجر الخميس لمقاومتهم الاحتلال، كما قطع عدد من المستوطنين مئات الأشجار المثمرة تعود ملكيتها لمزارعين فلسطينيين في حين أحرق آخرون أراض فلسطينية بها أشجار مثمرة.

وذكرت إذاعة إسرائيل أن الاعتقالات تمت في مناطق رام الله وأريحا ونابلس وقلقيلية في الضفة الغربية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر قليل جنوب نابلس بالضفة الغربية واعتقلت أحد الفلسطينيين وعاثت فساداً في منازل عدد من سكان القرية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال داهمت القرية واقتحمت منزل عائلة القني واعتقلت أحد أفرادها ويدعى فادي القني في العشرينات من عمره والذي لم يمض على الإفراج عنه من سجون الاحتلال سوى خمسة أشهر وأحيل المعتقل إلى الجهات المختصة للتحقيق معه.

وتأتي هذه الاعتقالات في سياق حملة اعتقالات وملاحقات واسعة بدأتها القوات الإسرائيلية منذ يومين للمقاومين الفلسطينيين، اعتقلت خلالها أكثر من 25 فلسطينيا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية.

من ناحية أخرى، قطع مستوطنون إسرائيليون مئات الأشجار المثمرة المملوكة لمزارعين فلسطينيين في الضفة الغربية لتوسيع النقاط الاستيطانية.

وذكرت صحيفة يديعوت احرنوت الإسرائيلية في عددها الصادر الخميس أن المستوطنين الإسرائيليين قطعوا نحو 300 شجرة مثمرة لمزارعين فلسطينيين في الضفة الغربية خلال شهري ابريل/نيسان ومايو/ أيار الماضيين.

وأضافت الصحيفة أن السلطات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية لم تقم بأي تحقيق في تلك الحوادث.

يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية تتغاضى دائما عن الممارسات العدائية التي يمارسها المستوطنون الإسرائيليون بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

كما أضرم مستوطنون إسرائيليون من مستوطنة "خارصينا" المقامة على أراضي الفلسطينيين المصادرة شمال شرق مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة فجر الخميس النار في مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين المشجرة القريبة من المستوطنة .

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن مصادر أمنية قولها إن النيران التي أشعلها المستوطنون أتت على عشرات من أشجار الزيتون واللوزيات في حقول تقع في منطقة البقعة مملوكة لعائلتي عابدين وجابر قبل أن تتحرك أطقم الدفاع المدني وتخمد الحرائق.

ويتعمد مستوطنو الخليل في مثل هذه الأوقات من كل عام إضرام النار في مزروعات المواطنين الفلسطينيين ولاسيما في المناطق القريبة من المستوطنات وتحديدا في مناطق البقعة والبويرة القريبتين من مستوطنتي "كريات أربع" و"خارصينا" وفي حقول الزيتون في تل الرميدة وسط المدينة حيث تقع النواة الاستيطانية المسماة "رمات يشاي" .

كما أشعل المستوطنون النار في حقول شرقي نابلس واحرقوا مزروعات تقدر مساحتها بثمانية دونمات بين قريتي عقربا و ياون شرق المدينة وذلك في إطار الاعتداءات اليومية التي يشنها المستوطنون بحماية الجنود الإسرائيليين على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في نابلس بالضفة الغربية .

من جهة أخرى، طالبت وزارة الإسكان في الحكومة الفلسطينية المقالة مالكي الشقق السكنية في قطاع غزة بالنظر إلى معاناة الشعب الفلسطيني وعدم رفع أجور الشقق في ظل الظروف الصعبة والحصار الإسرائيلي.

وقالت قناة الأقصى في تقرير لها الخميس إن العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع تسبب بتدمير آلاف المنازل مما أدى إلى فقد المواطنين منازلهم فظهرت أزمة الشقق السكنية وغلاء أجورها في ظل ظروف معيشية صعبة حيث أصبحت الإيجارات فوق طاقة المواطن في القطاع الذي يستغرق وقتاً طويلا في البحث عن شقة كان إيجارها 100 دولار ارتفع بعد الحرب إلى 300 دولار.

وأشار التقرير إلى أن وزارة الإسكان الفلسطينية تسعى لإيجاد حلول سريعة لمساعدة المواطن المتضرر والذي ليس بمقدوره شراء منزل أو دفع إيجاره من خلال تأمين عدد لا بأس به من الكرفانات كبديل عن الخيام.

من ناحية أخرى، قال الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة محمد صبيح إن الاستيطان يشكل خطراً حقيقياً على مستقبل عملية السلام في المنطقة وإمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وأضاف صبيح في تصريحات له الخميس أن سياسة الاستيطان التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي العربية المحتلة تستدعي موقفاً عربياً ودولياً لإلزام إسرائيل بوقف سياساتها التوسعية والاستيطانية الخطيرة وكذلك تفكيك المستوطنات المنتشرة في الأراضي العربية المحتلة.

وأشار إلى أن الأمانة العامة للجامعة ستقدم إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر يوم 17 من الشهر الجاري تقارير حول الاستيطان في الضفة الغربية وقطاع غزة والجولان السوري المحتل.

وقال إن مناقشة موضوع الاستيطان واطلاع وزراء الخارجية العرب على تقارير خاصة بالاستيطان في الأراضي العربية المحتلة يأتي ضمن الموقف العربي الحازم والمطالب بضرورة إزالة الاستيطان ووقف بناء المستوطنات وضمن ذلك النمو الطبيعي لتلك المستوطنات.
XS
SM
MD
LG