Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يجتمع اليوم وتوقعات بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية


من المتوقع أن يتبنى مجلس الأمن الدولي في اجتماع يعقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك اليوم الجمعة مشروع قرار دولي من شأنه أن يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية التي أجرت الشهر الماضي تجربة نووية أثارت غضب المجتمع الدولي.

وينص مشروع القرار على يضع نظاما صارما لعمليات تفتيش صادرات وواردات كوريا الشمالية الجوية والبحرية وتوسيع الحظر على الأسلحة وتشديد العقوبات المالية والاقتصادية ضد بيونغ يانغ.

كما يضم مشروع القرار، الذي اقترحته الولايات المتحدة واتفقت الدول السبع المعنية بالملف النووي لكوريا الشمالية على صيغته النهائية الاربعاء، بنودا تنص على توسيع لائحة الشركات الكورية الشمالية التي تم تجميد أرصدتها الخارجية لارتباطها بأنشطة محظورة.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة سوزان رايس في المنظمة الدولية إن مشروع القرار يرمي إلى منع الأنشطة النووية والبالستية لنظام بيونغ يانغ وتجفيف العائدات التي تجنيها من مبيعاتها للأسلحة والتكنولوجيا.

وقد فرض مجلس الأمن على بيونغ يانغ عقوبات بموجب القرار 1718 الصادر في أكتوبر/تشرين الأول 2006 بعد تجربتها النووية الأولى.

ويشار إلى أن مجموعة الدول السبع تضم الدول الدائمة العضوية في مجلس وهي: الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة، فضلا عن اليابان وكوريا الجنوبية.
XS
SM
MD
LG