Accessibility links

ميتشل يؤكد أن أي حل للصراع العربي الإسرائيلي لن يتم على حساب لبنان


أكد الموفد الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم الجمعة من بيروت أن أي حل للصراع العربي الإسرائيلي في الشرق الأوسط لن يتم على حساب لبنان موضحا بأن للبنان دورا أساسيا في التوصل إلى الحل المنشود.

وأعلن ميتشل للصحافيين بعد اجتماعه برئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة "نقول بوضوح انه لن تكون هناك أي حلول على حساب لبنان ونحن نتطلع قدما للعمل مع لبنان لبناء هذا الحل".

وأضاف "لبنان سيلعب دورا أساسيا على المدى الطويل لبناء سلام شامل ودائم ومستقر في الشرق الأوسط".

وأشار إلى أن زيارته لبيروت كما بالنسبة للدول التي زارها تؤكد الالتزام القوي للرئيس أوباما لإحلال سلام شامل في الشرق الأوسط يضمن إقامة دولة فلسطينية كموطن للفلسطينيين في أقرب وقت ممكن.

وهنأ ميتشل اللبنانيين على إجراء انتخابات ناجحة وقال إن هذه الانتخابات كانت حجر أساس بالنسبة لهذا البلد مجددا التزام بلاده دعم سيادة وحرية واستقلال لبنان.

وقال "نتطلع لمواصلة بناء علاقاتنا الثنائية القوية والعمل مع الحكومة الجديدة بما في ذلك العمل على إحلال سلام شامل واستقرار دائم في الشرق الأوسط".

ووصل ميتشل إلى بيروت صباح اليوم الجمعة في إطار جولة في الشرق الأوسط تهدف إلى تحريك عملية السلام العربية الإسرائيلية.

ولم يدل ميتشل بأي تصريح عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشال سليمان.

ويلتقي الموفد الأميركي لاحقا وزير الخارجية فوزي صلوخ ثم زعيم تيار المستقبل سعد الحريري أحد أبرز قادة قوى 14 مارس/آذار التي حافظت على أكثريتها النيابية في الانتخابات التي جرت الأحد الماضي.

ويغادر ميتشل بيروت في وقت لاحق اليوم الجمعة متوجها إلى دمشق.

وقد بدأ ميتشل جولته في الشرق الأوسط الاثنين بمباحثات في إسرائيل ثم الأراضي الفلسطينية ومصر والأردن.

وتأتي هذه الجولة قبل أسابيع من خطة للسلام في الشرق الأوسط يعتزم الرئيس الأميركي إعلانها قبل نهاية يوليو/تموز المقبل، حسب مصادر دبلوماسية وتقارير صحافية.
XS
SM
MD
LG