Accessibility links

اغتيال النائب حارث العبيدي


اغتيل النائب حارث العبيدي في هجوم استهدفه داخل جامع الشواف في حي اليرموك غربي بغداد اليوم الجمعة.

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن فتى في حوالي الـ 15 من العمر اقتحم الجامع وتوجه مباشرة لاغتيال العبيدي وأحد عناصر حمايته، مضيفا أن المهاجم قام بالقاء قنبلة يدوية على الأشخاص الذين احاطوا به، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 12 آخرين بجروح.

وأكد المصدر مقتل الفتى على يد عناصر الأمن لدى محاولته الفرار.

بيد أن وكالة الأسوشييتد برس نقلت عن مصدر أمني آخر قوله إن الفتى اقتحم جامع الشواف حيث كان العبيدي يلقي خطبة الجمعة وأطلق عليه النار قبل أن يلوذ بالفرار.

وأضاف المصدر أن عناصر من أمن الجامع وعدد من المصلين لاحقوا الفتى وأمسكوا به، لكنه ألقى قنبلة يدوية أسفرت عن مقتله ومقتل عدد من الذين كانوا يلاحقونه.

ووقع الهجوم بالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها السلطات الأمنية على المساجد والأماكن العامة في العراق. وقد أعرب عدد من المراقبين عن تخوفهم من أن يكون اغتيال القيادي في جبهة التوافق حارث العبيدي بداية لتصاعد موجة جديدة من العنف الطائفي في العراق.

من جهة أخرى، أكدت مصادر أمنية عراقية أن ثلاثة أشخاص بينهم فتاة قتلوا في هجومين منفصلين في بغداد وديالى، شمال شرقي العاصمة العراقية.

وقال مصدر في الشرطة إن شخصين قتلا وأصيب 10 آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في الشارع الرئيسي بمنطقة بغداد الجديدة.

وفي هجوم آخر، داهم مسلحون مجهولون منزل عسكري عراقي وقتلوا ابنته وأصابوا زوجته بجروح، كما أسفر الهجوم عن إصابة أم الضابط بجروح بليغة، وفقا للمصدر.

XS
SM
MD
LG