Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية التركية يزور العراق في موعد لم يكشف عنه لدواع أمنية


يعتزم وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو زيارة العراق لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين تتركز على مسائل محل اهتمام مشترك.

وقالت الخارجية التركية في بيان لها إن موعد الزيارة لن يحدد لدواع وصفتها بأنها أمنية، مكتفية بالقول إن أهداف الزيارة تندرج في نطاق جهود التنسيق والتباحث بين البلدين دون توضيح جدول مباحثاته.

إلا أن البيان أشار إلى احتمال زيارته مناطق الحكم الذاتي في شمال العراق للبحث في مسائل أمنية تهم الجانبين، ربما يكون في مقدمتها حزب العمال الكردستاني الذي يتخذ من شمال العراق قاعدة له لشن هجمات داخل تركيا.

وتزامن بيان الخارجية التركية مع زيارة خاصة لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي إلى أنقرة أجرى خلالها محادثات مع الرئيسين غول وأردوغان وأنذر بعدها حزب العمال الكردستاني بإلقاء السلاح أو مغادرة العراق، مشيرا إلى أن أنقرة وبغداد متفقتان على خطورة هذه المنظمة.

وقال الهاشمي إن القيادات الكردية كانت صادقة بشأن وضع حد لهجمات الكردستاني، مشيراً إلى أن استمرار هذا الوضع سيؤدي إلى ركود اقتصادي والقيادات الكردية تدرك ذلك.

وأكد الهاشمي أنه لن يكون هناك دولة كردية مستقلة في شمال العراق، والأكراد سيبقون جزءا من الدولة العراقية مثل العرب والتركمان، لأن الجميع يريدون العيش في وطن موحد.
XS
SM
MD
LG