Accessibility links

logo-print

نواب يعتبرون إبقاء قوات أميركية في المدن خرقا للاتفاقية الأمنية


شكك نواب بجدية الحكومة الأميركية بشأن سحب كامل قواتها من المدن العراقية، معتبرين أن إبقاء جزء من تلك القوات في مراكز المدن يمثل خرقا للاتفاقية المبرمة بين البلدين.

وأكد النائب عن الكتلة الصدرية في البرلمان أحمد المسعودي معارضة كتلته لبقاء قوات غير قتالية في المدن، عادا الأمر خرقا للاتفاقية الأمنية بين لعراق والولايات المتحدة

وأضاف المسعودي في حديث لـ"راديو سوا": "هنالك تصريحات من القادة الأميركيين تشير إلى أن الانسحاب سيشمل القوات المقاتلة، وبالتالي فإن هنالك قوات هم يسمونها غير مقاتلة ستبقى داخل المدن، وهذا أيضا خارج عن الاتفاقية. ونحن لن نسمح بهذا الموضوع، وإذا ما حدث فهو خرق للاتفاقية الأمنية من قبل الجانب الأمريكي وسنلجأ إلى القنوات القانونية وإلى البرلمان لأجل توضيح هذا الأمر وإجبار القوات الأميركية والحكومة العراقية للالتزام بما صوت عليه مجلس النواب".

فيما أعربت النائبة عن القائمة العراقية في البرلمان عالية نصيف عن اعتقادها بعدم جدية الحكومتين العراقية والأميركية في موضوع انسحاب قوات التحالف منتقدة في الوقت ذاته، تضمين قانون الاستفتاء على الاتفاقية بندا يشترط مشاركة 50% من أبناء الشعب العراقي في الاستفتاء لتمرير الاتفاقية:

"أعتقد بأن الانسحاب غير جدي خاصة فيما يتعلق بالتصريحات التي تصدر عن العسكريين والتي تشير إلى بقاء مستشارين مع القوات العراقية. ومن جهة أخرى، لم يف الجانب الأميركي بالتزاماته برفع قدرات القوات الأمنية العراقية لكي تكون مستعدة في حال انسحاب القوات الأميركية، والاهم من ذلك أن الداخلية العراقية لم تنته من وضع مخافر في الشريط الحدودي بين العراق وإيران".

من جانبه، رجح النائب عن الائتلاف حنين قدوا التزام الإدارة الأميركية بتعهداتها في سحب قواتها من العراق لأسباب أوضحها بالقول:

"من أهم هذه الأسباب هو موضوع العبء المالي الذي يشكله بقاء هذه القوات في المدن العراقية، وكذلك العبء السياسي، فكما نرى أن الحزب الجمهوري لم ينجح في الانتخابات بسبب مغامرات جورج بوش في العراق وفي مناطق أخرى، ولهذا أعتقد بأنه وفق الحسابات الأميركية فهي جادة في موضوع سحب القوات الأميركية ومرغمة وفق الاتفاقية الأمنية الموقعة بين العراق وأميركا".

وكان عسكريون عراقيون وأميركيون أكدوا التوصل إلى اتفاق لبقاء قوات أميركية غير قتالية داخل المدن لغرض تقديم الاستشارة وتدريب القوات العراقية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG