Accessibility links

logo-print

سولانا يجتمع مع ميتشل في بيروت ويلتقي قوى المولاة والمعارضة لبحث تطورات ما بعد الانتخابات


عقد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اجتماعا مغلقا مع المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل في مطار بيروت قبل مغادرة الأخير إلى دمشق ضمن جولة يقوم بها في منطقة الشرق الأوسط.

وكان سولانا قد وصل اليوم الجمعة إلى بيروت في زيارة تستمر يومين يلتقي خلالها المسؤولين اللبنانيين الكبار وقادة الأحزاب وبينهم للمرة الأولى احد نواب حزب الله.

وقال سولانا للصحافيين لدى وصوله إلى مطار بيروت إنه سيبحث مع مختلف الأفرقاء اللبنانيين تطور الوضع بعد الانتخابات، لافتا إلى العمل في شكل جدي لتعميق وتقوية العلاقة بين لبنان والاتحاد الأوروبي الذي يدعم لبنان دائما.

وعقد سولانا لقاء مع رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، أثنى على أثره بدور الحكومة اللبنانية في إدارة الانتخابات النيابية والتصرف الراقي للشعب اللبناني.

وأمل سولانا بفتح صفحة جديدة في الحياة السياسية اللبنانية.

لقاء مرتقب مع حزب الله

وردا على سؤال حول زيارته المرتقبة لقيادة حزب الله، أكد سولانا أنه سيزور جميع الأفرقاء السياسيين اللبنانيين.

والتقى سولانا أيضا رئيس الجمهورية ميشال سليمان، كما سيلتقي رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ورئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري.

على أن يواصل سولانا جولته غدا على المسؤولين حيث من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية فوزي صلوخ ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري وكتلة الوفاء للمقاومة، ويختتم زيارته بمؤتمر صحافي في مطار بيروت.

وأعلن حزب الله في بيان صادر عنه أن سولانا سيلتقي نائبه في البرلمان حسين الحاج حسن غدا السبت.

وأوضح مصدر من المفوضية الأوروبية في بيروت لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف عن هويته أن هذا اللقاء هو أول لقاء على هذا المستوى بين الاتحاد الأوروبي وحزب الله.

وتأتي زيارة سولانا إاثر الانتخابات التي جرت الأحد الماضي وأسفرت عن فوز قوى 14 مارس/ آذار بغالبية 71 نائبا من أصل 128، مقابل 57 نائبا لقوى 8 مارس/ آذار.

وكان سولانا قد زار قبل وصوله إلى بيروت إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

سليمان يؤيد رغبة الحريري برئاسة الحكومة

على صعيد لبناني آخر، قال الرئيس اللبناني إن سعد الحريري يرغب في رئاسة الحكومة، وإنه يؤيد هذه الرغبة.

وقال سليمان في حوار مع صحيفة الأخبار إن الأجواء العامة التي تلت الانتخابات مؤاتية لتولي الحريري رئاسة الحكومة الجديدة، مؤكدا على حق الحريري بذلك دستوريا لأنه رئيس أكبر كتلة نيابية.

الحريري: تطوير الجيش

هذا وأكد النائب سعد الحريري لصحيفة النهار أن أولويات كتلته هي ثوابت قوى 14 مارس/ آذار وتطوير مؤسسات الدولة مع تركيز خاص على تطوير الجيش والقوى الأمنية اللبنانية، وأشار إلى أن هذا الأمر ركز عليه جميع القادة العرب والأجانب الذين اتصلوا به خلال الأيام الماضية للتهنئة بنتائج الانتخابات.

جنبلاط: الشراكة في الحكومة

من ناحيته، أكد رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط على ضرورة بدء صفحة جديدة من الشراكة، وقال في حوار مع صحيفة الأخبار إن الشراكة ينبغي أن تحصل أيضا بالخروج من الاستقطاب الثنائي بين قوى 8 مارس/ آذار وقوى 14 مارس/ آذار، وإعطاء رئيس الجمهورية حرية الحركة.

واعتبر أنه إذا كان من غير الممكن تعديل صلاحيات رئيس الجمهورية، ولا تعديل الدستور، فينبغي إعطائه على الأقل حرية الحركة.

وقال إن شروط الشراكة أيضا انضمام المعارضة إلى الحكومة الجديدة، متمسكا برفضه عزل أي فريق.
XS
SM
MD
LG