Accessibility links

logo-print

المحكمة العليا في مالاوي توافق على تبني مادونا لطفلة


أسقطت المحكمة العليا في مالاوي اليوم الجمعة حكما كان قد صدر قبل مدة عن محكمة أخرى تتمتع بمسؤولية أدنى، وسمحت لنجمة موسيقى البوب الأميركية مادونا بتبني طفلة من البلاد.

وأعلن لوفمور مونلو رئيس القضاة أن مادونا أظهرت اهتماما بمساعدة أيتام مالاوي وأن الطفلة ميرسي جيمس البالغة من العمر أربع سنوات ستحظى بحياة أفضل مع النجمة.

واعتبر أن المحكمة الأدنى أخطأت حينما رفضت طلب التبني بحجة أن مادونا غير مقيمة في مالاوي.

وكانت محكمة في مالاوي قد رفضت طلبا تقدمت به المغنية الأميركية البالغة الخمسين لتبني طفل ثان في هذا البلد فتقدم محاميها بطلب استئناف لدى المحكمة العليا، واعتبرت حينها أنها لم تحترم شرط الإقامة في مالاوي مدة 18 شهرا قبل عملية التبني.

وينبغي على الأجنبي الراغب في تبني طفل من مالاوي أن يقيم في هذا البلد 18 شهرا على الأقل.

وكانت مادونا افلتت من هذا الشرط عند تبنيها طفلها الاول ديفيد باندا العام 2008 من البلد نفسه. واتهمتها الكثير من المنظمات غير الحكومية أنها استغلت شهرتها وثروتها لتسريع الإجراءات.

وتعتبر مالاوي من أفقر دول العالم، وتقدم النجمة التي تقدر ثروتها الشخصية بمئات ملايين الدولارات، مساعدات إلى الأيتام فيها من خلال مؤسسة خيرية لها.

XS
SM
MD
LG