Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: مقتل جنديين تركيين في تفجير سيارة ملغومة في سورية

فقدان الجليد يزيد منسوب مياه البحر أكثر من المتوقع


أكد تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن فقدان الجليد بشكل متزايد في القارة القطبية الجنوبية و Greenland قد يتسبب في ارتفاع منسوب مياه البحار بنحو أكبر من تقديرات الأمم المتحدة بحلول عام 2100.

وتقول لجنة المناخ التابعة للأمم المتحدة إن منسوب البحار قد يرتفع ما بين 18 و59 سنتيمترا بحلول عام 2100، وتحدثت اللجنة أيضا عن احتمال ارتفاعه بمقدار 20 سنتيمترا إضافية إذا أسقطت الجروف الجليدية القطبية كميات أكبر من الجليد في المحيط.

واستند التقرير إلى معلومات علمية جرت حتى عام 2005.

وجاء في التقرير الذي أصدره اليوم الجمعة مركز الأبحاث التعاونية للمناخ والأنظمة البيئية في تسمانيا الاسترالية أن هناك دليلا جديدا على أن ارتفاع منسوب البحار قد يتجاوز هذا الحد بحلول عام 2100.

وقال التقرير الذي يعيد النظر في آخر ما توصل إليه العلم بهدف توجيه صانعي السياسة، إنه على الرغم من عدم توقع وصول زيادة منسوب البحار إلى مترين بحلول عام 2100 يظل الحد الأقصى المحتمل لدور الجروف الجليدية غير مؤكد.

وحذر المركز في تقريره أيضا من مخاطر تقلص جليد البحار عند القطبين، وأشار إلى أنه من المتوقع نتيجة لدفء المناخ أن يتقلص جليد البحار بنسبة 24 بالمئة من حيث المساحة و34 بالمئة من حيث الحجم بحلول عام 2100.

ومن شأن ارتفاع منسوب البحار ولو بمتر واحد أن يجبر الملايين على طول ساحل بنغلادش المنخفض إلى الابتعاد عن السواحل ويتسبب في نزوح جماعي في دلتا نهر ميكونغ في فيتنام.

وستكون مدن ساحلية كبيرة في العالم بحاجة لحواجز بحرية أكثر ارتفاعا حتى لا تغمرها المياه.

وأكد ايان أليسون أحد واضعي التقرير في بيان مقتضب أن سبب فقدان الجليد في القارة القطبية الجنوبية ليس ذوبان السطح لأن الجو في القارة بارد للغاية لكن الجبال الجليدية تسقطه بشكل متزايد.

XS
SM
MD
LG