Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يشدد العقوبات على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية


شدد مجلس الأمن الدولي في قرار صدر بالإجماع اليوم الجمعة العقوبات التي سبق أن فرضها على كوريا الشمالية، وذلك ردا على التجربة النووية التي أجراها النظام في بيونغ يانغ في 25 مايو/أيار.

وصدر القرار رقم 1874 بإجماع الأعضاء الـ15 وأقر بموجبه المجلس نظاما مشددا لتفتيش وسائل الشحن الجوي والبري والبحري المتجهة إلى كوريا الشمالية أو المنطلقة منها بما فيها سفن الشحن المبحرة في المياه الدولية.

كما نص القرار على توسيع نطاق الحظر على الأسلحة المعمول به أصلا، وتضمن القرار أيضا تشديدا للعقوبات المالية على بيونغ يانغ وإضافة العديد من الشركات الكورية الشمالية على لائحة الهيئات المجمدة أموالها في الخارج وكذلك إضافة أسماء أفراد إلى هذه اللائحة.

ويهدف هذا الإجراء إلى وقف الأنشطة النووية والبالستية التي يقوم بها النظام الشيوعي وتجفيف موارده من صادرات الأسلحة والتكنولوجيا، وكان مجلس الأمن فرض في قراره رقم 1718 الذي صدر في أكتوبر/تشرين الأول 2006 عقوبات على بيونغ يانغ اثر تجربتها النووية الأولى.

ويأتي هذا القرار على ضوء التصعيد العسكري الذي فجرته بيونغ يانغ من خلال تجربتها النووية التي أجرتها في الـ25 من مايو/أيار الماضي وأعقبتها بعدة تجارب إطلاق لصواريخ قصيرة المدى وسط مخاوف دولية من أن تؤدي تلك التصعيدات إلى اندلاع حرب كورية جديدة.

XS
SM
MD
LG